Accessibility links

الساحل الشرقي للولايات المتحدة في قلب العاصفة


العاصفة تجتاح تايمز سكوير

العاصفة تجتاح تايمز سكوير

بقي ملايين الأميركيين المقيمين في مناطق عدة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة في منازلهم الثلاثاء في اليوم الثاني من عاصفة ثلجية قوية أدت إلى شلل في نيويورك وعدة مدن كبرى أخرى فيما ألغيت آلاف الرحلات الجوية.

وبدا سمك الثلوج مع اقتراب الفجر أقل مما كان متوقعا في بعض المناطق بحسب وسائل الإعلام.

وأعلنت حالة الطوارئ في سبع ولايات في شمال شرق البلاد فيما ألغيت أكثر من 7100 رحلة الاثنين والثلاثاء حيث يترافق سقوط الثلوج مع رياح عاتية يمكن أن تتجاوز سرعتها 110 كلم في الساعة.

وأعلنت السلطات إلغاء كل الرحلات في مطار لاغوارديا في نيويورك وكذلك في بوسطن- لوغان الذي سيبقى مغلقا حتى بعد ظهر الأربعاء، وألغيت عدة رحلات أيضا في مطار جون إف كينيدي الدولي.

وشهدت نيويورك، المدينة التي لا تنام أبدا، ليلة هادئة غير معتادة حيث أوقفت السلطات حركة النقل.

وجهزت السلطات المئات من جرافات الثلج، فيما دعا رئيس بلدية المدينة بيل دي بلازيو السكان إلى الحد من تنقلاتهم، وأعلن أن المدارس ستبقى مغلقة الثلاثاء.

وألغيت العروض في مسارح برودواي فيما يرتقب أن يبقى مقر الأمم المتحدة مغلقا الثلاثاء، لكن البورصة فتحت أبوابها، وطلب من الموظفين غير الأساسيين في الولاية أيضا البقاء في منازلهم.

وخارج نيويورك، أعلنت عدة ولايات في شمال شرق البلاد مثل كونيكتيكت ونيوجرزي ومساتشوستس أيضا منع حركة السير.

ويرتقب أن تنحسر العاصفة الحالية التي تضرب شريطا بطول أكثر من 450 كلم من فيلادلفيا إلى ولاية ماين، تدريجيا اعتبارا من الأربعاء.

شاهد بالصور كيف بدا الساحل الشرقي متأثرا بالعاصفة:

XS
SM
MD
LG