Accessibility links

ذاكرة العدالة لا تموت.. هولندا في قفص الاتهام عن تقصيرها في البوسنة


سيدتان في إحدى مقابر سريبرينيتسا خلال عملية دفن جماعي لضحايا مجزرة 1995

سيدتان في إحدى مقابر سريبرينيتسا خلال عملية دفن جماعي لضحايا مجزرة 1995

قضت محكمة هولندية الأربعاء بأن الدولة الهولندية مسؤولة عن مقتل أكثر من 300 رجل وصبي مسلمين في سريبرينيتسا في تموز/يوليو 1995، كانوا ضمن 5000 بوسني معظمهم من النساء والأطفال داخل مجمع قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وقالت القاضية لاريسا ايلوين في لاهاي إن الدولة الهولندية مسؤولة عن الخسارة التي لحقت بأقارب الرجال الذين رحلهم صرب البوسنة من مقر القوات الهولندية في بوتوتشاري في 13 تموز/يوليو 1995، مضيفة أنه لو سمحت الكتيبة الهولندية للرجال بالبقاء في أماكنهم لكانوا الآن على قيد الحياة.

وكان جيب سريبرينيتسا تحت حماية الأمم المتحدة عند سيطرة قوات صرب البوسنة عليه في تلك الفترة.

وأوضحت القاضية أن الجنود الهولنديين ما كان عليهم السماح للرجال بمغادرة مبانيهم، بل كان عليهم أن يأخذوا في الاعتبار إمكانية سقوطهم ضحايا إبادة. وأوضحت أنه بالاستجابة لأوامر الصرب فإن القوات الهولندية تصرفت بشكل غير قانوني.

وأمرت المحكمة الحكومة الهولندية بتقبل المسؤولية عن بعض ما جرى وصرف تعويضات لأقارب أكثرمن 300 من الضحايا.

وبرأت المحكمة من جهة أخرى الدولة من المسؤولية عن مقتل أكثر من سبعة آلاف رجل آخرين قتلوا في منطقة سريبرينيتسا.

وقالت مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية التي كانت في قاعة المحكمة، إن قرار المحكمة وإن كان مهما إلا أنه يخيب آمال الكثير من النساء لأنه حمل الحكومة الهولندية مسؤولية مقتل 300 من الضحايا السبعة آلاف.

يذكر أن نحو ثمانية آلاف رجل وفتى مسلمين قتلوا في المجزرة التي ارتكبت في غضون أيام من سيطرة قوات صرب البوسنة على الجيب المسلم الذي أعلنته الأمم المتحدة "منطقة محمية" تابعة لها.

وقد أعلنت محكمة الجنايات الدولية أن عمليات القتل ضد مسلمي البوسنة تمثل إبادة، هي الأسوأ في القارة الأوروبية منذ الحرب العالمية الثانية.

وكانت الحكومة الهولندية قد استقالت في عام 2002 بعد أن لام المعهد الوطني لتوثيق الحرب السلطات الهولندية على الهزيمة والأمم المتحدة على إرسال قوات غير مستعدة وغير مسلحة بما يكفي إلى المهمة.

وقد قبلت الحكومة الهولندية تحمل المسؤولية السياسية عن فشل مهمة البعثة وهي تقدم مساعدات إلى البوسنة مخصصة لإعادة إعمار سريبرينيتسا، لكنها تقول دائما إن المسؤولية عن الإبادة تقع على عاتق صرب البوسنة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG