Accessibility links

دانكن كامبل يفوز بجائزة ترنر العريقة للفن المعاصر


سيدة تشاهد عملا فنيا لدانكان كامبل

سيدة تشاهد عملا فنيا لدانكان كامبل

فاز السينمائي الايرلندي دانكن كامبل بجائزة ترنر العريقة عن عمله "ايت فور اذيرز" الذي يشكل ردا على وثائقي حول الفن الإفريقي أخرجه قبل 61 عاما كريس ماركر والان رينيه. وسلم الممثل شيوتيل اجيوفور الجائزة إلى الفائز وهي مرفقة بمكافأة مالية قدرها 25 ألف جنيه استرليني في قاعة "تايت بريتن" في لندن حيث تعرض منذ أيلول/سبتمبر أعمال الفنانين الأربعة الذين وصلوا إلى المرحلة النهائية.

وتمنح الجائزة منذ العام 1984 وتحمل اسم الرسام وليام ترنر وتكافئ سنويا فنانا دون الخمسين من العمر ولد في بريطانيا أو يعمل فيها.

وولد دانكن كامبل في دبلن ويقيم في غلاسغو وكان يعتبر الأوفر حظا للفوز هذه السنة أمام كيارا ريتشاردز وتريس فونا-ميشيل وجيمس ريتشاردز وهم فنانون غير معروفين جدا خارج أوساط الفن المعاصر. وكوفئ السينمائي البالغ من العمر 42 عاما على إخراجه فيلما قصيرا بعنوان "التماثيل تموت ايضا" حول الفن الإفريقي والاستعمار أخرجه كريس ماركر والان رينيه عام 1953.

واعتبرت لجنة التحكيم أن العمل "معقد وطموح ويتطرق إلى بناء القيم بلغة ملفتة وآنية".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG