Accessibility links

logo-print

حريق الطائرة الإماراتية .. هندي ينجو من براثن الموت ليجد مليون دولار بانتظاره


عائلة هندية في مطار دبي

عائلة هندية في مطار دبي

في أقل من أسبوع، عاش الهندي محمد بشير عبد القادر شعورَين مختلفين حد الاختلاف بين الموت والحياة.

أولهما الخطر الداهم لوجوده على متن طائرة تعرضت لحادث لدى هبوطها في مطار دبي، وثانيهما الفرح العارم لفوزه بمليون دولار أميركي، بحسب صحيفة إماراتية.

المبلغ قيمة جائزة تقدمها السوق الحرة في مطار دبي، وكانت من نصيبه إذ اختير اسمه في سحب جرى الثلاثاء.

محمد بشير رجل ستيني من منطقة كيرالا في الهند، مقيم في دبي منذ 37 عاما، متزوج ولديه ابنة متزوجة وشاب عمره 21 عاما مصاب بالشلل جراء سقوطه بعد ولادته بأيام معدودة.

ونقلت الصحيفة عن بشير قوله: "أعيش حياة بسيطة وحان الوقت لأتقاعد. أشعر بأن الله منحني حياة ثانية عندما نجوت من حادث الطائرة، وباركني بهذا المال (...) للقيام بأعمال الخير".

يعمل بشير في شركة لبيع السيارات، براتب شهري يبلغ ثمانية آلاف درهم إماراتي (نحو 2.200 دولار)، وقبل الجائزة كان يستعد للتقاعد في كانون الأول/ديسمبر والعودة إلى بلده الهند ليبقى مع عائلته.

واشترى محمد بشير تذكرة بطاقة مسابقة "ميلينيوم ميليونير" 17 مرة قبل أن يفوز في الأخيرة.

وقال محمد بشير للصحيفة: "لا أريد أن أتبرع به (مبلغ الجائزة) للأعمال الخيرية أو أؤسس عملا خاصا، أريد أن أذهب وأبحث عن الناس الذين يحتاجون فعلا للمساعدة وأعطيهم مالا.. كنت فقيرا، وأعرف ما يعانيه الفقراء".

وكان محمد بشير، الأسمر ذو الشاربين الأسودين، عائدا من الهند على متن طائرة "بوينغ 777" تابعة لطيران الإمارات عند اندلاع حريق فيها لدى هبوطها في مطار دبي الدولي في الثالث من آب/اغسطس.

المصدر: خدمة دنيا

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG