Accessibility links

logo-print

دبي تحتضن مهرجانا للموضة يسلط الضوء على مصممي المنطقة


جانب من أحد عروض الأزياء في دبي، أرشيف

جانب من أحد عروض الأزياء في دبي، أرشيف

تستضيف مدينة دبي نهاية الشهر الجاري مهرجانا للموضة يلقي الضوء على أعمال مصممين من المنطقة بمشاركة كبريات مدارس الموضة وعشاقها.

وسيشارك في المهرجان، الذي يحمل اسم "فاشن فورورد" (Fashion Forward) ويستمر ما بين 26 و29 أبريل/نيسان، 18 مصمما من منطقة الشرق الأوسط وممثلين عن "أكاديمية دومس" لدراسات الموضة في ميلانو و"كلية لندن للأزياء" و"معهد الأزياء التقنية" في نيويورك و"مجلس مصممي الأزياء في نيويورك".

ويعد غالبية المصممين المشاركين في المهرجان من الصاعدين في المجال، في حين تتغيب الأسماء العربية الكبيرة مثل إيلي صعب وزهير مراد وريم عكرا، التي باتت من الثوابت في أسابيع الموضة العالمية.

ومن المصممين الصاعدين المشاركين أميرة هارون وعايشة ديبالا ودينا جسر وأزرا وغولكار كوتور ومايكل شينكو ورامي قاضي وزيان وغيرهم من مواطني دول المنطقة أو المقيمين فيها.

وستنظم عروض أزياء لمجموعات المصممين بحضور الإعلام ومختاري المجموعات التابعين لمتاجر التجزئة الكبرى في المنطقة والعالم. أما الأزياء المشاركة فستقدمها عارضات عالميات، فيما سيكون التنظيم بمواصفات أسابيع الموضة الشهيرة في باريس ولندن وميلانو.

وقال الرئيس التنفيذي للمهرجان بونغ غويريرو لوكالة الصحافة الفرنسية "إننا في منطقة مستوردة للموضة، وهي من أهم مناطق العالم في هذا الإطار، ونعتقد أنه يمكن للمنطقة أن تصبح مشاركة في صناعة الموضة أو حتى في تصديرها".

وأوضح غويريرو أن المبادرة تهدف إلى "خلق منصة إقليمية" يلتقي فيها المصممون مع عشاق الموضة والمتاجر الكبرى.

وإلى جانب إقبال أثرياء المنطقة الكبير على دور الموضة العالمية مثل شانيل وديور ولوي فويتون وغوتشي، يتعاظم الاهتمام بالمصممين المحليين الذين يقدمون أزياء باتت تخصص لها مساحات في متاجر كبرى شهيرة في الخليج مثل بلومينغ ديلز وهارفي نيكلز.
XS
SM
MD
LG