Accessibility links

logo-print

العثور على رفات ثيربانتس


عالمان خلا العمل على رفات لاثبات انها تعود لثيربانتس

عالمان خلا العمل على رفات لاثبات انها تعود لثيربانتس

قال علماء إسبان الثلاثاء إن مجموعة رفات عثر عليها تحت دير في مدريد من المرجح أن تتضمن رفات مؤلف رواية "دون كيخوت Don Quixote" ميغيل دي ثيربانتس أحد أهم الروائيين في العالم.

وبعد قرابة 400 عام على وفاته فإن رحلة البحث عن ثيربانتس قادت المحققين تحت أرض دير يرجع إلى القرن السابع عشر. ويقول العلماء إن في حكم المؤكد أن بعض العظام التي استخرجت في الشهور الآخيرة هي للكاتب.

وقال خبير الانثربولجيا فرانثيسكو ايتيكسبيريا خلال مؤتمر صحافي "نعتقد أن بعض رفات ميغيل دي ثيربانتس هي من ضمن المجموعة."

ويقول خبراء إن المحققين قد لا يتمكنون أبدا من التحديد بشكل قاطع إن كانت هذه رفاته وإن اختبارات الحمض النووي قد تكون خادعة. ولثيربانتس شقيقة دفنت قرب مدريد لكن لم يبق من جثتها سوى فتات عظام.

وكان ثيربانتس - الذي أبهجت تحفته عن فارس يعاني من الشرود وأحلام اليقظة وخادمه المخلص سانتشو بانثا القراء حول العالم - قد طلب أن يدفن في الدير.

وكانت الطائفة الثالوثية قد ساعدت في دفع فدية لانتشاله من العبودية بعد أن أسره قراصنة من البربر.

وتوفي ثيربانتس في عام 1616 في الأسبوع ذاته الذي توفي فيه ويليام شكسبير.

وكان مؤرخون قد أعلنوا في كانون الثاني/ يناير أنهم عثروا على بقايا تابوت محفور عليه الأحرف الأولى من اسم ثيربانتس أسفل الدير.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG