Accessibility links

logo-print

القاهرة.. استنفار أمني تحسبا لتظاهرات عمالية


قوات الأمن المصرية

قوات الأمن المصرية

شددت الحكومة المصرية، السبت، الإجراءات الأمنية جنوبي القاهرة، بعد دعوات بالتظاهر احتجاجا على قانون الخدمة المدنية الساري منذ شهرين.

وتقول النقابات العمالية إن القانون الجديد ينتقص من الحقوق المالية للعاملين في الدولة ويفتح الباب أمام احتمال فصل العمال تعسفيا.

ورغم نفي الحكومة المصرية وجود اتجاه في القانون للمساس بحقوق العاملين، إلا أن النقابات العمالية أكدت على ضرورة وقف العمل به لحين انتخاب برلمان جديد، نافية اتهامات إعلامية بـ"تعطيل مؤسسات الدولة".

وقال الأمين العام المساعد لنقابة الأطباء رشوان شعبان "يتوجب على كل القوى أن تتكاثف لإسقاط هذا القانون".

وتعتبر هذه الاحتجاجات الأكبر داخل الجهاز الإداري للدولة منذ تنصيب المشير عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية في يونيو/ حزيران 2014، وهي احتجاجات قوبلت باتهامات من صحف موالية للسلطات بأنها تهدف إلى الإضرار بأمن واستقرار البلاد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة بهاء الدين عبد الله:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG