Accessibility links

خلاف بين وزارة النفط وشركة شل حول حقل مجنون


حقل مجنون في محافظة البصرة

حقل مجنون في محافظة البصرة

رشا الأمين

قال المستشار الإعلامي لوزارة النفط عاصم جهاد إن وزارته لن تقوم بإرجاع الأموال التي أنفقتها شركة رويال داتش شل العالمية لتطوير حقل مجنون شرقي محافظة البصرة، إلا في حال تنفيذها بنود العقد الذي يلزمها برفع الإنتاج النفطي إلى مستوى معين.

وكانت وكالة رويترز ذكرت أنها حصلت على وثيقة أرسلتها شركة شل إلى وزارة النفط تطالبها فيها باسترداد التكاليف نهاية العام الحالي لتلكؤ وزارة النفط في إنشاء خطوط لنقل النفط من الحقل إلى مستودع للتخزين يقع في قضاء الزبير.

وشكك جهاد في حديث لـ"راديو سوا" بقدرة شركة شل على تنفيذ بنود العقد الاستثماري الذي يلزمها برفع الإنتاج إلى 175 ألف برميل يوميا نهاية العام الحالي.

ونفى جهاد وجود أي علاقة بين رفع الإنتاج ومد الأنبوب، مشيرا إلى تلكؤ عمل الشركات المتعاقدة مع شركة شل لحفر الآبار، حيث أنها حفرت ثلاثة آبار نفطية من أصل 12 بئرا، حسب قوله.

وشدد جهاد على عزم وزارة النفط تنفيذ مشروع مد أنبوب النفط الذي يصل مداه إلى أكثر من 70 كلم في الوقت المحدد، قائلا إن "وزارة النفط أناطت إلى شركة المشاريع النفطية العراقية مسؤولية مد الأنبوب والتي أبرمت بدورها عقدا مع شركة صينية لإتمام المشروع."

ورفض الحديث عن الإجراءات القانونية التي ستتخذها الوزارة بحق شركة رويال داتش شل في حال إخفاقها في رفع إنتاج الحقل مع الانتهاء من تنفيذ الأنبوب الناقل للنفط.

من جهته، قال وزير النفط الأسبق الخبير النفطي عصام الجلبي إن العقود الاستثمارية التي أبرمتها وزارة النفط مع شركات النفط العالمية تلزم تلك الشركات بتطوير الحقول ورفع مستوى الإنتاج، فيما تتولى وزارة النفط مد خطوط الأنابيب لنقل النفط إلى مستودعات التخزين أو المنافذ لغرض التصدير.

وحمل الجلبي الجانبين العراقي وشل مسؤولية التأخر في رفع إنتاج حقل مجنون.

وشدد الجلبي على أن النفقات التي تحملتها الشركة لا يمكن تعويضها إلا بعد وصول الشركة بالطاقة الإنتاجية للنفط إلى المستوى المتفق عليه، منتقدا تسرع وزارة النفط في توقيع العقود الاستثمارية ومبالغتها في قدرتها على رفع صادرات الإنتاج إلى 13 مليون برميل يوميا في غضون سبع سنوات.

وبين الجلبي أن العقود الموقعة بين وزارة النفط والشركات الأجنبية تتكون من مرحلتين الأولى تضمن رفع الشركة المستثمرة لإنتاج النفط إلى مستوى متفق عليه مبدئيا لمدة ثلاث سنوات، فيما تضمن المرحلة الثانية رفع الإنتاج إلى المستويات القصوى خلال سبع سنوات.

من جهتها، رفضت المستشارة الإعلامية لشركة شل في دبي هنادي سليمان التعليق لـ "راديو سوا" على الموضوع في الوقت الحالي.

يشار إلى أن رويال داتش شل هي شركة متعددة الجنسيات مقرها الرئيسي في مدينة لاهاي الهولندية ويتجاوز رأس مالها 220 مليار دولار ولها أعمال في أكثر من 90 دولة.
XS
SM
MD
LG