Accessibility links

كيف تتجنب الأرق؟ الوصفة المثالية لنوم هانئ


أدوية النوم لها أعراض جانبية كثيرة

أدوية النوم لها أعراض جانبية كثيرة

النوم بالنسبة لك "معركة" حقيقية تتجدد كل ليلة؟

لعل الأرق هو السبب الرئيسي.

تريد حلا؟ تلجأ للحبوب المنومة؟

هذا حل خاطئ حسب دراسة جديدة لمركز اضطرابات النوم في أميركا.

بدلا من ذلك تقترح الدراسة تغييرا في السلوك، وتقدم بعض النصائح التي تساعد على نوم أكثر راحة وتجنبك التقلب على السرير لوقت طويل.

تقول الدراسة إن الأرق واضطرابات النوم ترتبط بالكثير من الأمراض، مثل السكري، وزيادة ضغط الدم، والسرطان.

وتؤكد أن الأرق سبب رئيسي في حوادث السير وأخطاء الأطباء خلال العمليات الجراحية.

هذه نصائح يقترحها الأطباء الذين أنجزوا الدراسة:

1- لا تتناول حبوبا منومة

الحبوب المنومة ليست هي الحل المناسب للتغلب على الأرق. أكثر من ذلك فإنها تحمل تأثيرات جانبية، وتسبب لصاحبها مشاكل مثل عدم القدرة على الاستيقاظ في الوقت المحدد.

2- غير سلوكياتك

يقول الدكتور جيمس تروير، وهو أحد المشرفين على الدراسة، إن تغيير سلوكيات النوم يساعدك على النوم 20 دقيقة قبل الوقت الذي كنت تنام فيه أصلا، ويحسن من فعالية النوم بنسبة 10 في المئة.

وتعني الدراسة بتغيير السلوك عدم الإفراط في التدخين وتناول القهوة، وتجنب الإكثار من شرب الكحول.

3- لا تجبر نفسك على النوم

في حال بقيت لفترة طويلة على السرير دون أن تنام. تنصحك الدكتورة نادين كاسلو بأن تنهض من سريرك وتمارس أنشطة عضلية حتى تشعر بالنوم.

لكن لا تمارس تلك الأنشطة في غرفة نومك! الدراسة تقترح عليك الخروج من غرفة النوم.

4- الهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون ممنوعة

توصلت خلاصات الدارسة إلى أن أضواء الهواتف الذكية تحفز الحواس، وتمنع النوم بعض الوقت.

وتوصي الدراسة بعدم النظر إلى الهاتف الذكي قبيل النوم.

وتقول الدكتورة كاسلو إن غرفة النوم يجب أن تخلو من التلفاز، لأن وجوده غير مرغوب فيه بالنسبة لمن يعانون الأرق.

XS
SM
MD
LG