Accessibility links

logo-print

كلى وأمعاء بشرية.. داعش 'يحترف' تجارة بيع الأعضاء


تجارة الأعضاء البشرية

تجارة الأعضاء البشرية

بعد اشتداد ضربات التحالف الدولي على مقاتليه، وتم تجفيف أهم منابع تمويله، لجأ تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" إلى خطة جديدة لكسب المال: بيع الأعضاء البشرية لقتلاه في السوق السوداء.

وحسب موقع ذي إكسبريس البريطاني فقد قام التنظيم المتشدد بإنشاء فرقة خاصة تبيع النفط، والكلى، والأمعاء، والقلوب البشرية في السوق السوداء.

وذكر الموقع، نقلا عن مصادر لم يذكر هويتها، أن داعش قام مؤخرا بنزع الأعضاء البشرية من 23 قتيلا وجريحا وقام ببيعها في مستشفيات محلية.

وأشار إلى أن عملية نزع الأعضاء البشرية شملت مقاتلي التنظيم.

ويقوم داعش ببيع الأعضاء البشرية في السوق السوداء بعد أن فقد مصادر تمويله، خاصة النفط المهرب، الذي كان يشكل 80 في المئة من مصادر دخله.

فتوى لبيع الأعضاء البشرية

عمليات بيع الأعضاء البشرية جاءت بعد عثور قوى التحالف الدولي السنة الماضية في غارة نفذتها في سورية على وثائق وفتاوى للتنظيم يجيز فيها أخذ أعضاء بشرية.

وذكرت تقارير أن بيع داعش الأعضاء البشرية ليس بالأمر الجديد، إذ سبق وأن قام بذلك سنة 2014، لكنه يقوم بذلك كثيرا في الآونة الأخيرة بعد أن فقد الأمل في مصادر تمويله.

المصدر: ذي إكسبرس- بتصرف

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG