Accessibility links

مظاهرات في مدن فلسطينية تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام


اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي خلال مظاهرات تضامنية مع أسرى مضربين عن الطعام

اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي خلال مظاهرات تضامنية مع أسرى مضربين عن الطعام

شهدت أنحاء مختلفة من الضفة الغربية والقدس الشرقية الجمعة مسيرات تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، تخللتها مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، بحسب ما أفاد شهود عيان.

وتظاهر نحو ألفي فلسطيني في ميدان الشهداء في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية وساروا باتجاه حاجز حوارة، قبل أن تتحول المسيرة إلى مواجهات بين عشرات الشبان وقوات
الجيش الإسرائيلي التي أطلقت الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وفي مدينة الخليل (جنوب) تظاهر ما بين 300 إلى 400 فلسطيني مطالبين بفتح شارع الشهداء وتضامنا مع الأسرى.

وينفذ أربعة أسرى فلسطينيين هم سامر العيساوي وأيمن الشراونة وجعفر عز الدين وطارق قعدان إضرابا عن الطعام منذ أشهر عدة احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري و"سوء المعاملة" التي تمارسها إسرائيل. ونقل ثلاثة منهم إلى المستشفى الجمعة.

التماس سكان حي البستان

ومن جهة أخرى، اعتبر أحمد الرويضي مستشار الرئيس لشؤون القدس رد المحكمة الإسرائيلية للالتماس الذي تقدم به سكان حي البستان ضد أوامر بلدية القدس هدم منازلهم بأنه مهد الطريق أمام البلدية للبدء بعملية هدم واسعة لحي البستان في سلوان، مشيرا إلى أن هذا سيكون له تأثير على ما يجرى في المسجد الأقصى القريب.

وقال الرويضي في تصريح لـ"راديو سوا"، إنه من الواضح أن هدم حي البستان هو مقدمة لـ"الهيكل المزعوم"، مشيراً إلى أن حي البستان يقع جنوب مسجد الأقصى.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد قامت الأسبوع الحالي بهدم خيمة الاعتصام في حي البستان، مما رفع من حالة التوتر في المنطقة التي تشهد مواجهات بشكل يومي بين الشبان الفلسطينيين وبين قوات الشرطة والمستوطنين في الحي.
XS
SM
MD
LG