Accessibility links

logo-print

مجلس النواب الأميركي يوافق على رفع سقف الدين


الكونغرس وحده يملك صلاحية إصدار الأمر برفع سقف المديونية

الكونغرس وحده يملك صلاحية إصدار الأمر برفع سقف المديونية

وافق مجلس النواب الأميركي الثلاثاء على رفع سقف دين الولايات المتحدة حتى 15 آذار/مارس 2015، في إجراء يتطلب أيضا مصادقة مجلس الشيوخ لإبعاد خطر التخلف عن السداد في شكل نهائي.

واتخذ مجلس النواب هذا الإجراء بغالبية 221 صوتا مقابل رفض 201 بفضل تأييد الغالبية الكبرى للديموقراطيين و28 عضوا جمهوريا.
وعلى مجلس الشيوخ أن يتبنى هذا المشروع في شكل نهائي قبل 27 شباط/فبراير، وهو أمر شبه محسوم بفضل هيمنة الديموقراطيين على هذا المجلس.

وكان الجمهوريون الذين يهيمنون على مجلس النواب قد أعلنوا في وقت سابق الثلاثاء تراجعهم عن موقفهم السابق الذي كان يشترط تقديم تنازلات مقابل رفع سقف الدين العام، في إعلان مفاجئ.

ويعزز هذا الانفراج الاتفاقات التاريخية حول الموازنة بين الديموقراطيين والجمهوريين التي حصلت في كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير، وهو يضع حدا لثلاثة أعوام من العراقيل السياسية في واشنطن.

أميركا.. الشروع في تطبيق تدابير استثنائية بشأن سقف المديونية (03:14 تغ)

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الإثنين أنها تتخذ كما هو متوقع إجراءات تمويل استثنائية مع عدم إقرار الكونغرس رفع سقف المديونية.

وكتب جاكوب لو وزير الخزانة في رسالة إلى الكونغرس "أحض الكونغرس على حماية مصداقية أميركا وتفادي العواقب الكارثية إن لم نرفع سقف الدين ضمن المهل المحددة".

وسقف الدين الأميركي المعلق منذ التسوية حول الموازنة في منتصف تشرين الأول/أكتوبر، أعيد تفعيله الجمعة ويتعين أن يقره الكونغرس بما يسمح للدولة الفدرالية بالاقتراض مجددا ومواجهة التزاماتها المالية.

وستعدل وزارة المالية اعتبارا من الإثنين عن الاستثمار في صندوقين لتقاعد الموظفين، كما أوضح لو.

وتعتبر الإدارة أن هذه الإجراءات ستسمح للدولة بالصمود حتى 27 شباط/فبراير من دون أن يكون عليها الاقتراض مجددا.

وبتعليقها الدفعات لصندوق تقاعد الموظفين ولصندوق تقديمات للوظيفة العامة، ستتحرر وزارة الخزانة من أموال إضافية بنحو 175 مليار دولار. وقال لو إن المتقاعدين لا يتأثرون بهذه الإجراءات.

ويملك الكونغرس وحده صلاحية إصدار الأمر برفع سقف المديونية الذي أدى في تشرين الأول/أكتوبر الماضي إلى وقف عمل الإدارات ما دفع إلى الخشية من تخلف الولايات المتحدة جزئيا عن السداد.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG