Accessibility links

logo-print

أفضل الأماكن لقضاء آخر أيام العمر و'الرحيل' بسلام.. إليك القائمة


طبيب من منظمة أطباء بلا حدود

طبيب من منظمة أطباء بلا حدود

أي البلدان هي الأفضل لناحية قضاء آخر أيام العمر وتسليم الروح؟

قد يبدو مفاجئا تصنيف البلدان وفقا لأفضلية الموت فيها، إذ أن المعتاد تصنيف الدول من حيث تقديمها نوعية حياة أفضل.

ولكن دراسة أعدها مركز "إيكونوميست" للمعلومات، تحت عنوان: "جودة الموت" تشمل البلدان التي تبدي "اهتماما وثيقا" بالأشخاص في نهاية حياتهم، أكان لناحية الدعم المعنوي أو العلاجات المتاحة لهم.

ومن بين المعايير المعتمدة في هذه الدراسة: نوعية العلاجات الملطفة المعمول بها في البلد، والمساعدات التي تقدمها الشركة ومنظمات الرعاية الصحية، بالإضافة إلى استطلاع رأي 120 خبيرا في مجال الرعاية الملطفة.

ووفقا لنتائج الدراسة التي شملت 80 بلدا، احتلت بريطانيا المركز الأول برصيد 93.9 في المائة، وحلت أستراليا بالمرتبة الثانية بنسبة 91.6 في المائة في ترتيب البلدان التي توفر ظروف ميتة جيدة.

ويقول المدير العام لجمعية "تطوير الرعاية الملطفة" أوجيدوس آنتو إن النظام الصحي في بريطانيا "موضع شكوك"، ولكن في ما يخص قضية الرعاية الملطفة فهي "متطورة وللبريطانيين سبق فيها، وليس مستغربا أن تحقق بريطانيا هذه النتيجة".

أما بالنسبة لفرنسا التي احتلت المرتبة العاشرة في القائمة، فيرى الخبير أن هذه النتيجة "ليست بالجيدة"، مضيفا أن ذلك يدل على "تأخير من جانب فرنسا في مجال الرعاية الملطفة".

وجاءت نيوزيلندا في المرتبة الثالثة وايرلندا (رابعة) وبلجيكا (خامسة) وتايوان (سادسة) وألمانيا (سابعة)، هولندا (ثامنة) والولايات المتحدة (تاسعة).

XS
SM
MD
LG