Accessibility links

logo-print

لندن: النظام السوري مسؤول عن مقتل طبيب بريطاني


مشفى ميداني في مناطق المعارضة بسورية

مشفى ميداني في مناطق المعارضة بسورية

حمّلت الحكومة البريطانية النظام السوري الثلاثاء المسؤولية عن مقتل طبيب بريطاني اعتقل قبل نحو عام في شمال سورية.

وقال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية هيوغ روبرتسون، إن السلطات السورية اغتالت "عمليا" طبيبا بريطانيا كان محتجزا في سورية بعد أن ألقي القبض عليه فيما كان يعالج طوعا جرحى مدنيين سوريين.

وقال روبرتسون مؤكدا المعلومات التي أشارت إلى مقتل الطبيب عباس خان "لا شيء يمكن أن يبرر المعاملة التي لقيها من جانب السلطات السورية التي عمليا اغتالت مواطنا بريطانيا كان موجودا في بلدهم لمساعدة مصابين في حربهم الأهلية".

وتوفي الطبيب خان (32) عاما وهو جراح عظام من لندن تم توقيفه في تشرين الثاني/ نوفمبر 2012 في حلب عندما كان متوجها لإسعاف جرحى مدنيين بعد أكثر من عام على اعتقاله من قبل نظام الرئيس بشار الأسد، حسبما أعلنت عائلته الثلاثاء لإذاعة "بي بي سي" البريطانية.

وبحسب أفروز خان شقيق الطبيب عباس، فإن السلطات السورية كانت قد وعدت بإطلاق سراحه هذا الأسبوع قبل أن تعلن وفاته الاثنين لوالدته الموجودة في سورية منذ أربعة أشهر للمطالبة بإطلاق سراحه.

وقال أفروز إن "شقيقي كان على استعداد للعودة للمنزل، وكان سعيدا وينتظر إطلاق سراحه بفارغ الصبر"، مشيرا إلى أنه لم يتلق أي تفاصيل حول ظروف وفاة شقيقه.

وانتقد أفروز الخارجية البريطانية متهما إياها بالتباطؤ في السعي للإفراج عن شقيقه خلال 13 شهرا.
XS
SM
MD
LG