Accessibility links

logo-print

قانون يسمح للمدنيين بحمل السلاح في العاصمة الأميركية


أميركي في محل لبيع الأسلحة- أرشيف

أميركي في محل لبيع الأسلحة- أرشيف

صوت أعضاء المجلس البلدي في العاصمة الأميركية واشنطن بالإجماع لصالح قانون جديد يجيز للسكان والزائرين حمل السلاح، شرط أن لا يكون ظاهرا.

وجاء الإجراء ليحل محل تشريع سابق يمنع حمل السلاح علنا، بعد أن اعتبر القانون مخالفا للدستور الأميركي من قبل القاض الفدرالي فرديريك سكولان في شهر تموز/يوليو.

ويستثني القرار الجديد حمل السلاح علنا في المدارس والمستشفيات والمباني الحكومية ووسائل النقل المشترك وقاعات الرياضة.

وكان سكولان، قد قال إن منع حمل الأسلحة النارية في واشنطن من قبل الأفراد خارج المنزل، وهو أكثر القوانين تشددا في الولايات المتحدة ومطبق منذ عام 1975، وأشار إلى أنه ينتهك التعديل الثاني في الدستور الأميركي.

وقضت المحكمة حينها بأن حق أي شخص في حمل السلاح بهدف الدفاع عن النفس ينبغي أن يكون أمرا مسموحا به.

ولكن التشريع في هذه المدينة يفرض مع ذلك على الأشخاص الراغبين في حمل أسلحة نارية خارج المنزل أن يطلبوا إذنا مسبقا وأن يبرروا للشرطة أسباب حملهم للسلاح.

تجدر الإشارة إلى أن 44 ولاية أميركية من أصل 50، تسمح حاليا بحمل الأسلحة النارية علنا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG