Accessibility links

نيويورك تايمز: توصية بملاحقة بترايوس بتهمة تسريب وثائق


أوصى محققو وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" بملاحقة المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي ايه" ديفيد بترايوس لنقله وثائق سرية إلى عشيقته، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الجمعة.

ويتعلق التحقيق الذي يجريه مكتب التحقيقات الفيدرالي منذ أكثر من عامين بوثائق سرية عثر عليها في حاسوب بولا برودويل، وهي ضابط احتياط كانت تدون سيرة حياة الجنرال المتقاعد، الذي يعتبر أحد أبرز الجنرالات الأميركيين في جيله.

وقد اضطر بترايوس إلى الاستقالة من سي آي ايه في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 بعد أن أقر بأنه أقام علاقة خارج الزواج منذ 2011 مع برودويل.

خبر ملاحقة بترايوس في نيويورك تايمز

خبر ملاحقة بترايوس في نيويورك تايمز

وأكد بترايوس أن الوثائق التي اكتشفت في حاسوب بولا برودويل لا تشكل أي خطر على الأمن القومي.

لكن مكتب التحقيقات الفيدرالي والمدعون الفيدراليون الذين يجرون التحقيق طالبوا بملاحقة الجنرال بترايوس، حسب مصادر من نيويورك تايمز.

وفي أي حال من الأحوال، فإن النائب العام الأميركي إريك هولدر هو الذي يجب أن يقرر إذا كان بترايوس سيلاحق قضائيا.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن العلاقة بين بولا برودويل وهي ربة عائلة وتبلغ من العمر 40 عاما والجنرال بترايوس بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 بعد شهرين على توليه منصب مدير سي آيه ايه وانتهت في تموز/يوليو.

المصدر: نيويورك تايمز ووكالات

XS
SM
MD
LG