Accessibility links

logo-print

للاجئين فقط.. إعلان الحكومة الدنماركية 'خادع'


لاجئون في الدانمارك

لاجئون في الدانمارك

نشرت الحكومة الدانماركية مؤخرا على صفحات جرائد لبنانية إعلانات "خادعة" تطلب فيها من اللاجئين البقاء في لبنان، "لأن الدنمارك لم تعد جنة للجوء".

وحسب قوانين الاتحاد الأوروبي، يُسمح للاجئين بتقديم طلبات اللجوء في البلد الأول الذين يجتازون حدوده، غير أن 3000 لاجئ سوري رفض أغلبهم الأسبوع الماضي تقديم طلبات لجوء في الدانمارك وطالبوا بنقلهم إلى السويد، بعد أن ترددت أنباء برفض الحكومة الدانماركية لطلبات اللجوء على أراضيها.

وقد رفض لاجئون آخرون النزول من القطارات التي أقلتهم للدانمارك، وطالبوا بنقلهم للسويد من أجل تقديم طلبات اللجوء هناك.

وقد يعتقد الجميع أن دولا مثل الدانمارك تبدو مثالية للجوء، لكن الحكومة المنتمية ليمين الوسط تفعل ما بوسعها من أجل عدم استقبال أي لاجئ.

وبالإضافة إلى حملة الإعلانات لثني اللاجئين عن الوصول إلى الدانمارك، قلصت الحكومة الدانماركية من الإعانات التي تقدمها للاجئين، كما أكدت وزيرة الهجرة الدانماركية اينبرغ ستوبرغ.

وعلى الرغم من هذه التصريحات الرسمية عن نية الحكومة الحد من دخول اللاجئين للدانمارك، إلا أنها لم تتخذ فعليا أي موقف مخالف لسياسات الاتحاد الأوروبي لاستضافة اللاجئين.

وتقول الناشطة في جمعية لحماية حقوق اللاجئين ميكايلا بينديكسين إن ظروف اللجوء في الدانمارك أحسن بكثير من ألمانيا، ومتساوية تماما مع السويد، لكن الحكومة تحاول أن تظهر غير ذلك.

ولاقت هذه التصريحات الرسمية احتجاجات من طرف داعمين للاجئين في الدانمارك، إذ من المنتظر تنظيم مسيرة حاشدة السبت المقبل في العاصمة كوبنهاغن دعما للاجئين السوريين.

المصدر: NPR

XS
SM
MD
LG