Accessibility links

logo-print

الطيران السوري يقصف معاقل للمعارضة جنوب دمشق


الجيش النظامي السوري يتقدم جنوب دمشق

الجيش النظامي السوري يتقدم جنوب دمشق

قصف الطيران الحربي السوري السبت مناطق في بلدة السبينة جنوب دمشق، والتي تتقدم فيها القوات النظامية في محاولة لمحاصرة معاقل المعارضة في جنوب دمشق والريف المحاذي لها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في رسالة إلكترونية "نفذ الطيران الحربي غارة جوية على مناطق في بلدة السبينة ترافقت مع قصف مدفعي من قبل القوات النظامية على البلدة".

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "الغارة تأتي ضمن حملة القوات النظامية ضد معاقل المعارضة في جنوب دمشق وريفها الجنوبي".

وبث التلفزيون الرسمي السوري، من جانبه، في شريط عاجل أن "قواتنا الباسلة تحقق تقدما كبيرا في ملاحقة الإرهابيين في منطقة السبينة".

وكان المرصد قد أفاد الجمعة أن قوات نظام الرئيس بشار الأسد مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني وميليشيات موالية، تقدمت في السبينة، وحاولت فرض "فكي كماشة" للفصل بين الأحياء الجنوبية لدمشق وريف دمشق الجنوبي، حيث معاقل أساسية لمقاتلي المعارضة.

وتضم الأحياء الواقعة على الأطراف الشرقية والشمالية لدمشق، جيوبا لمقاتلي المعارضة يحاول النظام استعادتها منذ فترة.

وأفاد المرصد السبت ان القوات النظامية "حققت تقدما طفيفا" في حي برزة "وسيطرت على مؤسسة المطبوعات والقناة التربوية التابعة للتلفزيون الرسمي"، في حين تعرضت مناطق في جوبر للقصف.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن "إصابة مواطنين جراء اعتداء إرهابي بقذيفة هاون على منطقة باب الجابية السكنية والتجارية" وسط دمشق.

ويتكرر سقوط قذائف الهاون بشكل دوري على العاصمة السورية. وتتهم السلطات السورية مقاتلي المعارضة بإطلاق هذه القذائف من معاقلهم في محيط دمشق.

وذكرت (سانا) أن تسعة أشخاص أصيبوا في سقوط قذائف هاون على مدينة جرمانا جنوب شرق دمشق، جرةح اثنين منهم خطيرة.

وتتعرض جرمانا منذ أسابيع لقصف بقذائف الهاون، أدى أخطرها في 10 أكتوبر/تشرين الأول إلى مقتل 18 شخصا على الأقل.
XS
SM
MD
LG