Accessibility links

logo-print

طريقك إلى السعادة في خمس عادات بسيطة تستغرق 23 دقيقة!


دقيقتان يوميا من التمارين تجعلك أكثر سعادة

دقيقتان يوميا من التمارين تجعلك أكثر سعادة

البعض يعتقد أن الحصول على السعادة يكون بالرفاهية والترف أو بتحقيق الأهداف.

إلى هؤلاء.. الشعور بالسعادة يمكن أن يكون عبر أمور بسيطة، يقول باحثون.

إليك خمس عادات يومية، لا تأخذ منك سوى دقائق معدودة، كفيلة بتعديل مزاجك وجعلك أكثر سعادة.

1- دقيقتان للامتنان

خصّص دقيقتين يوميا للتركيز في ثلاثة أمور شعرت بالامتنان لحصولها معك. تابع ذلك على مدى 21 يوما على الأقل.

يتيح لك هذا التدريب إجراء مسح للعالم بطريقة إيجابية، وهي الوسيلة الأسرع لاكتساب التفاؤل.

2- تذكر الإيجابي

يوميا ولدقيقتين، تذكّر تجربة واحدة إيجابية حدثت لك خلال الـ 24 ساعة الماضية.

يساعدك هذا التمرين في مضاعفة تفكيرك بتجاربك الإيجابية والتي كنت ممتنا لحصولها معك.

افعل ذلك لـ 21 يوما، وستلاحظ الفرق.

3- الرياضة

15 دقيقة يوميا من التمارين الرياضية للقلب والأوعية الدموية تعادل مفعول تناول مضاد للاكتئاب خلال الأشهر الستة الأولى.

4- التنفس

ضع جهاز الكمبيوتر أو هاتفك الذكي جانبا. اترك وظيفتك لدقيقتين فقط وخصصهما للتنفس السليم: شهيق وزفير.

من شأن ذلك أن يحسّن مستويات السعادة ويخفض من مستوى التوتر.

5- اللطافة

اكتب نصا لطيفا في دقيقتين، يتضمن مدحا أو توجيه شكر لأحد الأشخاص الذين تعرفهم. أعد التجربة يوميا مع أشخاص آخرين.

يساعد ذلك في تدعيم الروابط والاتصال بالآخر، إذ إن المتلقي بدوره سيرسل رسالة لا تختلف بالمضمون عن الرسالة التي وصلته.

وفي الختام، السعادة ميزة أساسية للإنسان. من خلالها تتضاعف قدرة الفرد على الإبداع، وترتفع طاقاته الإنتاجية وتتعزز حيويته.

ولكن يبقى الخطر الأكبر الذي يتهدد سعادة الفرد هو التفكك الاجتماعي، حسبما تقول الدراسة.

XS
SM
MD
LG