Accessibility links

logo-print

التشيك تسلح البشمركة.. وكردستان يزيد إنتاج النفط


مقاتلو البشمركة

مقاتلو البشمركة

أعلنت وزارة الخارجية التشيكية الجمعة إنها قد تبدأ في توصيل الأسلحة والذخيرة للأكراد الذين يقاتلون متشددي تنظيم داعش في شمال العراق في نهاية آب/أغسطس.

ولم يذكر البيان كمية الأسلحة التي سيتم إرسالها.

ونقلت وكالات الأنباء عن وزير خارجية التشيك لوبومير زاوراليك قوله إنه ليس من الضروري أن ترد الشحنات من مستودعات تابعة للدولة لأن هناك شركات خاصة يمكنها تسليم البضائع.

من ناحية أخرى، قال المدير العام للشركة المشغلة لحقل نفط طق طق أكبر الحقول المنتجة في إقليم كردستان العراق إن الشركة تخطط لزيادة الإنتاج إلى 140 ألف برميل يوميا بنهاية الشهر الحالي رغم تقدم الإسلاميين المسلحين.

ونقلت وكالة رويترز عن أوندر تيكيلي المدير العام لشركة عمليات طق طق المملوكة لشركتي جينيل انرجي الإنجليزية التركية وأداكس بتروليوم التابعة لسينوبك الصينية قوله"نستهدف زيادة الإنتاج إلى 140 ألف برميل يوميا وأعتقد أننا سنحقق هذا بنهاية الشهر."

ورغم تقدم داعش، قال تيكيلي إن المعنويات مرتفعة في حقل طق طق، وأضاف:"بدأت المخاوف من مقاتلي جماعة الدولة الإسلامية عندما هاجموا معسكر مخمور. لكننا لم نوقف العمل وعبر عمالنا المحليون لنا عن التزامهم."

وقال مشرف الإنتاج في الموقع أوزان جولر إن شركة عمليات طق طق سوف تنشئ ثلاث منشآت لتعزيز الإنتاج.

وأضاف "نمتلك بالفعل الإمكانيات لتعزيز الإنتاج إلى 140 ألف برميل يوميا في آبارنا. سنقيم تلك المنشآت الجديدة التي تحتاج حوالي عشرة أيام لبدء التشغيل."

ويبلغ حجم الإنتاج 230 ألف برميل يوميا في المتوسط في حقلي طق طق وطاوكي.

يذكر أن أسهم شركة جينيل كانت قد هوت بنحو الربع في مطلع أغسطس آب مع تقدم قوات تنظيم داعش صوب أربيل لكنها ارتفعت بعد ذلك بنحو 12 بالمئة بعد قيام الجيش الأميركي بقصفهم وإيقاف تقدمهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG