Accessibility links

logo-print

قبرص تعلن استمرار إغلاق مصارفها وسط احتجاجات ضد خطة الإنقاذ


طلاب قبرصيون خلال تظاهرة أمام مقر البرلمان في نيقوسيا

طلاب قبرصيون خلال تظاهرة أمام مقر البرلمان في نيقوسيا

تظاهر آلاف الطلاب القبرصيين أمام مقر البرلمان في نيقوسيا للاحتجاج على خطة إنقاذ الاقتصاد القبرصي من الإفلاس التي توصلت إليها قبرص الاثنين مع الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وأعلنت السلطات القبرصية تمديد إغلاق المصارف في البلاد حتى الخميس، بالرغم من أن الثلاثاء كان موعد فتحها، وذلك خوفا من أن يؤدي سحب الودائع منها إلى إفلاسها.

وتوصلت قبرص إلى اتفاق مبدئي مع المقرضين الدوليين بشأن خطة لمعالجة أزمتها المالية، قيمتها 10 مليارات يورو (حوالي 13 مليار دولار)، من شأنها أن تجنب قبرص انهيار نظامها المصرفي.

وأكد وزير المال القبرصي مايكل ساريس في تصريحات صحافية أن المصارف في الجزيرة، التي تقع في البحر المتوسط، ستستأنف العمل الخميس، مشيرا إلى أن نسبة قد تناهز 40 في المئة يمكن أن تقتطع من أصحاب الودائع المصرفية الكبيرة.

وينص الاتفاق على مساعدة تصل إلى 10 مليارات يورو مقابل تصفية بنك "لايكي"، ثاني أكبر بنك في البلاد، وفرض ضريبة على الودائع التي تتجاوز 100 ألف يورو في بنك قبرص، أكبر مصارف الجزيرة.
XS
SM
MD
LG