Accessibility links

logo-print

غضب في بريطانيا.. السبب: ورقة نقدية


الورقة النقدية المثيرة للجدل

الورقة النقدية المثيرة للجدل

أثار طرح مصرف إنكلترا لورقة نقدية من فئة خمسة جنيهات الجدل في بريطانيا، بعد اكتشاف أنها تحتوي على مواد مستخلصة من مشتقات اللحوم.

وطالب الآلاف من البريطانيين المصرف بإلغاء الورقة النقدية وبإيقاف تداولها في قضية هي الأولى من نوعها في العالم.

وقال البنك البريطاني أثناء إعلان الورقة النقدية "إنها مميزة بجودة المواد المستخدمة في صناعتها، كما أنها تقاوم الزمن أكثر من الأوراق النقدية السابقة"، بحسب ما ذكرت صحيفة التلغراف شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وبعد تأكيد خبر احتواء الورقة النقدية على دهون حيوانية، ذكرت صحيفة إيفننغ ستاندرد البريطانية، في عددها الصادر اليوم، أن الآلاف من البريطانيين النباتيين طالبوا بإلغاء الورقة، وتجاوز عدد الموقعين على عريضة غاضبة موجهة إلى بنك إنكلترا 100 ألف توقيع.

وصرح مصدر من بنك إنكلترا للصحيفة ذاتها أن "إدارة البنك تتفهم استياء البعض من طرح الورقة النقدية. الشركة المنتجة للورقة أكدت لنا احتواء الورقة على مواد مستخلصة من اللحوم، وهي منكبة الآن على دراسة الموضوع وستخبركم بأخر المستجدات مستقبلا".

وكانت الورقة النقدية من فئة خمسة جنيهات وتحمل صورة رئيس الوزراء السابق، ونستون تشرشل قد أثارت إعجاب الكثيرين في أول يوم من إطلاقها شهر أيلول/سبتمبر في لندن، إذ أعلن بنك إنكلترا أن الورقة الجديدة "لا مثيل لها" فهي قادرة على مقاومة البلل وعمرها أطول من الأوراق النقدية العادية.

المصدر: موقع "راديو سوا"/ صحف بريطانية

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG