Accessibility links

logo-print

كيوريوسيتي يعثر على أشياء على المريخ ظن العلماء أنها من صنع البشر


العينات الأولى التي جمعها الربوت كيوريوستي من تربة المريخ

العينات الأولى التي جمعها الربوت كيوريوستي من تربة المريخ

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية الخميس أن الروبوت كيوريوسيتي الذي حط على سطح المريخ في أغسطس/آب الماضي، التقط العينات الأولى من تراب الكوكب، كما عثر على أشياء ملونة ظن العلماء لوهلة أنها من صنع الإنسان.

وستقوم أجهزة التحليل المزود بها الروبوت بدراسة دقيقة لهذه العينات، وفقا لما ذكرته الوكالة.

وقال أحد العلماء المشرفين على مهمة كيوريوسيتي "بدأنا نرى بقعا براقة في المكان الذي التقط فيه الروبوت العينات من التربة"، وافترض بعضهم أن تكون الأشياء الملونة من صنع البشر، لكنهم توصلوا بعد نقاشات مع المهندسين إلى إجماع قوي أن هذه الأجسام مصدرها المريخ.

وعزز هذه الفرضية أن هذه الأشياء التي عثر عليها، كانت في قعر ثقوب حفرها كيوريوسيتي، لذا فهي موجودة تحت سطح المريخ.

وأضاف العالم في مهمة كيوريوسيتي "لا يمكننا أن ننفي تماما إمكانية أن تكون هذه الأشياء من صنع البشر، لكننا لا نعتقد أن هذه الفرضية صحيحة".

وكان الروبوت كيوريوسيتيي قد عثر الأسبوع الماضي على جسم براق، وتوصلت ناسا إلى أن هذا الجسم هو قطعة بلاستيك سقطت من الروبوت نفسه ولا تؤثر على وظائفه.

والوجهة الأخيرة لكيوريوسيتي على سطح المريخ هو سفح جبل شارب، الذي يبعد ثمانية كيلومترات عن موقعه الحالي، ويستغرق الوصول إليه ثلاثة أشهر إذا ما استمر الروبوت في التحرك بواقع 100 متر يوميا.

وتستمر مهمة كيوريوسيتي على سطح المريخ لمدة عامين، وتبلغ كلفتها 2.5 مليار دولار وتهدف إلى البحث عن آثار محتملة لحياة ماضية على المريخ.
XS
SM
MD
LG