Accessibility links

logo-print

تسليم أسلحة أميركية للعراق بقيمة 1.6 مليار دولار


مسلحان من أبناء العشائر في الرمادي -أرشيف

مسلحان من أبناء العشائر في الرمادي -أرشيف

أعلنت الولايات المتحدة الجمعة البدء في تسليم أسلحة وعدت بها الجانب العراقي تقدر بمليار وستمائة مليون دولار، وذلك من اعتماد وافق عليه الكونغرس العام الماضي.

وقال البنتاغون إن معدات طال انتظارها ضمن صندوق "تدريب وتجهيز العراق" بدأ تقديمها منذ أسبوعين، والأمور تجري "بأسرع وتيرة ممكنة".

وأرجع مستشار الرئيس باراك أوباما للعراق، دوغلاس أوليفانت، تأخر وصول المساعدات إلى بطء البرنامج نفسه، مستدركا في المقابل أن المساعدات العسكرية من الروس تصل خلال شهر.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون إليسا سميث إن أول شحنة من المعدات من الصندوق المخصص للعراق أرسلت في الأسبوع نفسه الذي سقطت فيه الرمادي أمام تنظيم الدولة الإسلامية داعش في أكبر هزيمة تلحق بالجيش العراقي منذ حوالي عام.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعرب في باريس منذ أسبوعين عن إحباطه بسبب عدم وصول تلك الأسلحة، ومن البطء في تسليم الأسلحة وغيرها من المساعدات.

واعتبر بعض المسؤولين الأميركيين أن شكوى العبادي تعكس إلى حد كبير "ضغطا محليا لاسيما بعد سقوط الرمادي".

وقال أحد المسؤولين "إنه يستشعر الضغط من جميع الجهات".

وأعلن البنتاغون تسليم عشرات ملايين طلقات الذخيرة ومئات المركبات إلى العراق منذ الصيف الماضي، وذلك عبر جهات أخرى خارج إطار صندوق تدريب وتجهيز العراق، واتخذت شكل تبرعات من التحالف ومبيعات عسكرية تقليدية لجيوش أجنبية.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG