Accessibility links

هيومان رايتس ووتش تطالب مرسي بمحاسبة المسؤولين عن العنف الطائفي


مصادمات بين مسلمين وأقباط في القاهرة

مصادمات بين مسلمين وأقباط في القاهرة

طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش السلطات المصرية بتقديم المسؤولين عن أحداث العنف الطائفي إلى العدالة، في إشارة إلى اشتباكات وقعت بين مسلمين وأقباط في منطقة الخصوص شمال القاهرة وأمام الكاتدرائية القبطية.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة نديم حوري في اتصال مع "راديو سوا" إنه يتوجب على الرئيس المصري محمد مرسي "الاعتراف بوجود مشكلة العنف الطائفي في بلاده واتخاذ خطوات حاسمة لمعالجتها".

ودعا حوري الرئيس مرسي إلى "أن يكسر حلقة الإفلات من العقاب، وأن يصلح القوانين التي تميز ضد حق المسيحيين في العبادة".

وقالت المنظمة في بيان لها إن خمسة حوادث طائفية وقعت منذ تولي الرئيس المصري السلطة في يونيو/حزيران الماضي، ولم تحقق النيابة العامة إلا في واحدة، ولم يؤد التحقيق إلى ملاحقة قضائية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد حثت السلطات المصرية الأربعاء على التعجيل بالتحقيق في ملابسات الاعتداء على الكاتدرائية القبطية الذي أدى إلى مقتل شخصين وإصابة نحو 80 آخرين بجروح.
XS
SM
MD
LG