Accessibility links

السلطات الدنماركية توجه الاتهام لشخص ثالث في هجومي كوبنهاغن


الشرطة الدنماركية خارج قصر كريستيانسبورغ

الشرطة الدنماركية خارج قصر كريستيانسبورغ

وجهت السلطات الدنماركية السبت الاتهام لشخص بمساعدة مرتكب هجومي كوبنهاغن للحصول على سترة واقية من الرصاص وسكين، بحسب ما صرح متحدث باسم محكمة دنماركية.

ونفى المتهم، 18 عاما، ما وجه إليه أمام جلسة استماع مغلقة، بحسب وكالة ريتزاو للأنباء.

وقال جينز ستوسبول من محكمة كوبنهاغن إن الشاب "متهم بمساعدة المهاجم وسيتم احتجازه لمدة 26 يوما".

ونقل التلفزيون الرسمي (دي آر) أن المتهم هو الشقيق الأصغر لعمر الحسين الدنماركي من أصل فلسطيني منفذ الهجومين اللذين أوقعا قتيلين وخمسة جرحى يومي 14 و15 شباط/فبراير.

واعتقل حتى الآن ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم ساعدوا الحسين.

واتهم الشخصان الآخران اللذان اعتقلا عقب الهجومين، بإخفاء الحسين بعد الهجوم الأول وتقديم المساعدة له من أجل الحصول على الأسلحة والتخلص منها، بحسب ستوسبول.

وفي 14 شباط/فبراير أطلق عمر الحسين، 22 عاما، النار على مركز ثقافي في كوبنهاغن كان يستضيف نقاشا حول حرية التعبير ما أدى إلى سقوط قتيل ولاذ الحسين بعدها بالفرار.

وفي ليلة 14 -15 شباط/فبراير، قتل يهوديا كان يحرس كنيس كوبنهاغن قبل أن يُقتل عند الفجر في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وكان الحسين قد أنهى مؤخرا عقوبة بالسجن أثر إدانته بطعن أحدهم بواسطة سكين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG