Accessibility links

مقتل 22 سوريا في حلب وتعزيزات عسكرية إلى داريا


مقاتلون من قوات المعارضة خلال محاولة اقتحام أحد النقاط العسكرية في شمال سورية - أرشيف

مقاتلون من قوات المعارضة خلال محاولة اقتحام أحد النقاط العسكرية في شمال سورية - أرشيف

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 22 شخصا الخميس خلال المعارك العنيفة الممتدة منذ يومين بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة قرب مطار مدينة حلب شمال سورية، فيما وصلت تعزيزات عسكرية جديدة إلى داريا في ريف دمشق التي تشهد اشتباكات متواصلة منذ أشهر.

وأكد المرصد السوري مقتل 22 شخصا على الأقل خلال يومين، بينهم فتى (14 عاما) وأربعة مقاتلين معارضين وعشرة عناصر من القوات النظامية، قرب مطار حلب التي تحاول قوات النظام السيطرة عليها بشكل كامل منذ الثلاثاء.

وفيما تستمر المعارك داخل مدينة حلب مع عمليات كر وفر بين المجموعات المعارضة وقوات النظام، أعلن رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي الخميس، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، عن فتح قوات الجيش السوري لمعظم الطرق المؤدية إلى المدينة.

ولفت إلى أن "الحكومة مستمرة في إيصال قوافل الإمدادات الغذائية والاستهلاكية والتموينية والطبية إلى المدينة".

وفي مدينة حمص وسط سورية، أشار المرصد إلى أن طائرات حربية نفذت غارات جوية على أحياء الخالدية وجورة الشياح وحمص القديمة المحاصرة منذ حوالي تسعة أشهر.

وترافق ذلك مع اشتباكات عنيفة في محيط هذه الأحياء التي لا تزال بأيدي مسلحي المعارضة، فيما تحاول القوات النظامية السيطرة على كامل أجزاء المدينة.

تعزيزات إلى داريا

وفي ريف دمشق، ذكرت لجان التنسيق المحلية، أن القوات الحكومية أرسلت تعزيزات عسكرية جديدة الخميس إلى مدينة داريا بريف دمشق، في محاولة متكررة لإعادة السيطرة على المدينة التي تشهد أطرافها اشتباكات متواصلة للشهر الخامس على التوالي.

وأوضحت اللجان أن رتلا عسكريا كبيرا توجه إلى داريا تزامنا مع قصف عنيف بالمدافع والصواريخ على أحياء في المدينة، أدت إلى مقتل شخص وسقوط عدد من الجرحى.

وأظهر مقطع فيديو بثه سوريون معارضون على الإنترنت سقوط صاروخ قيل إنه من نوع "أرض- أرض" على أحد أحياء المدينة حسب المصور، فيما أظهر الشريط نقل جرحى قال إنهم سقطوا جراء القصف.

وأفاد ناشطون آخرون بوقوع اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة ومعارضيها في مدينة عربين، كما تعرض حي برزة داخل العاصمة السورية للقصف بالهاون حسب شريط مصور بُث على الإنترنت:
XS
SM
MD
LG