Accessibility links

logo-print

قصف ومعارك عنيفة في دمشق ومحيطها


حي جوبر وسط العاصمة السورية

حي جوبر وسط العاصمة السورية

تجددت الاشتباكات بين قوات النظام السوري والمعارضة في حي جوبر وسط دمشق الثلاثاء، تزامنا قصف جوي طال مواقع في الحي ومناطق أخرى في ريف العاصمة.

وأفادت شبكات إخبارية محلية، بأن الاشتباكات تواصلت منذ ساعات الصباح الأولى، فيما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية إن قوات الجيش السوري أحرزت تقدما من الجهة الشمالية والجنوبية للحي الذي يشهد قتالا منذ عدة أيام.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري لم تسمه، أن عشرات "الإرهابيين"، بينهم أجانب من السعودية والسودان، قتلوا خلال تقدم الجيش الذي دمر أنفاقا ومقرات عسكرية خلال سيطرته على مبان جديدة الثلاثاء.

في هذه الأثناء، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان لــ"راديو سوا"، أن الطيران الحربي شن 16 غارة جوية على حي جوبر وأطراف المتحلق الجنوبي والحجر الأسود المحيطة بالحي.

كما نفذ نحو 12 غارة على أطراف المتحلق الجنوبي وبلدة عين ترما وأطراف الدخانية بريف دمشق، في حين تعرضت مناطق في غرب بلدة خان الشيخ، لقصف من قوات النظام، بينما دارت اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وعناصر النظام على أطراف أوتستراد السلام في الغوطة الغربية.

ونشرت شبكات إخبارية محلية معارضة وشبكات إخبارية محلية مشاهد لإحدى تلك الغارات.

وتحاول القوات النظامية استعادة السيطرة على الحي الاستراتيجي في حملة عسكرية بدأها منذ 11 يوما، بينما يحاول المقاتلون المعارضون التقدم نحو وسط العاصمة السورية.

وفي ريف دمشق، شنت القوات النظامية لليوم الثاني على التوالي، هجوماً مضادا لاستعادة السيطرة على بلدة الدخانية الصغيرة القريبة من العاصمة دمشق.

وأوضح المرصد، أن القوات النظامية تسعى جاهدة للسيطرة على البلدة التي كان مقاتلو المعارضة السورية قد استولوا على أجزاء كبيرة منها قبل يومين نظرا لأهمية موقعها القريب من العاصمة والمتاخم للغوطة الشرقية، أحد معاقل المعارضة في ريف دمشق.


المصدر: المرصد السوري/ راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG