Accessibility links

logo-print

توجه في الكونغرس للمصادقة على خطة تسليح المعارضة السورية


الرئيس باراك أوباما وسط أعضاء في الكونغرس - أرشيف

الرئيس باراك أوباما وسط أعضاء في الكونغرس - أرشيف

يتجه الكونغرس للمصادقة على تقديم الدعم الذي طلبه الرئيس أوباما لمسلحي المعارضة السورية المعتدلة للمساعدة في قتال تنظيم داعش.

يأتي هذا في الوقت الذي أثار رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي إمكانية الاستعانة بقوات أميركية برية ترافق الجنود العراقيين إلى خطوط القتال ضد التنظيم.

ويرى المستشار العسكري لشبكة تلفزيون CBS الأميركية مايك لايونز أنه سيكون من الصعب على البيت الأبيض أن يتراجع في ما قاله الرئيس وأن الجنرال ديمبسي كان يتحدث على نحو افتراضي.

وأضاف "إذا كنا سنشارك في معارك مع تنظيم داعش على أي مستوى، فأعتقد أن روح القانون تكون في الحصول على تفويض أوسع مع الأخذ في الاعتبار حديث الرئيس عن عدم استخدام قوات برية".

وأشار لايونز إلى أن الجنرال كان يتحدث عن الاحتمالات، مؤكدا أن "طريقة عمل المستشارين الأميركيين مع قوات الأمن العراقية حاليا تقتصر على التدريبات لا أكثر ولا أقل، ولا يمكنهم المشاركة في القتال، كما أنهم ليسوا مسؤولين عن ميدان المعركة".

وقال ليونز إن الجنرال ديمبسي كان يتحدث كما لو أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة، مضيفا " يمثل المستشارون حلقة الوصل بالمهمات الجوية وسيواصلون تقديم المعلومات الاستخباراتية إلى مقرات القيادة، وليس لهم دور قتالي على الإطلاق".

المصدر: راديو سوا/CBS

XS
SM
MD
LG