Accessibility links

logo-print

مجلس الشيوخ يرجئ النظر في فرض عقوبات جديدة على إيران


السيناتوران جون ماكين وليندسي غراهام

السيناتوران جون ماكين وليندسي غراهام

قال مشرعون أميركيون إن مجلس الشيوخ أرجأ النظر في فرض سلسلة عقوبات جديدة على حكومة طهران بانتظار نتائج المباحثات التي ستجريها المجموعة الدولية مع إيران حول الملف النووي في وقت لاحق الشهر الجاري.

وكان من المقرر أن تنظر لجنة الخدمات المصرفية في مجلس الشيوخ أن تناقش في حزمة عقوبات اقتصادية إضافية مررها مجلس النواب في يوليو/تموز الماضي.

هذا التأجيل يمكن أن يوفر مناخا أفضل خلال المحادثات التي ستجري بين إيران ومجموعة 5+1 يومي 15 و16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ورغم أن مسألة العقوبات تباطأت من نفسها نتيجة الخلافات الحادة في الكونغرس حول الموازنة العامة، أكد مشرعون أن فكرة إرجاء العقوبات جاءت عمدا لتوفير مناخ أفضل في محادثات جنيف.

وقد نقلت وكالة أسوشيتد برس عن عضوي مجلس الشيوخ جون ماكين ولندسي غراهام القول إنهما يؤيدان بحذر جهود الرئيس باراك أوباما، ويقولان إن هناك فائدة في اختبار جدية إيران رغم تشكيكهما بمسار الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني، في ظل سجل طهران في مجال حقوق الإنسان.

بدوره، قال السناتور بوب كروكر، أكبر عضو جمهوري في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ وعضو لجنة الخدمات المصرفية لوكالة رويترز، إن بعض المناقشات جرت حول ما إذا كان من الأفضل "في الوقت الذي تجري فيه المحادثات أن نبقي فقط على العقوبات القائمة."

لكنه أكد أن الكونغرس عامة لا يزال يشكك بشدة في نوايا إيران ويؤيد تشديد العقوبات عليها.

تجدر الإشارة إلى أن مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون كانت قد أوضحت الاثنين الماضي أنها تفضل ألا يفرض الكونغرس الأميركي أو أي جهات أخرى عقوبات جديدة على إيران قبل المحادثات النووية.
XS
SM
MD
LG