Accessibility links

الحكومة الفدرالية قد "تغلق أبوابها" جزئيا الليلة في أميركا


مبنى الكونغرس الأميركي-أرشيف

مبنى الكونغرس الأميركي-أرشيف

يبحث مجلس الشيوخ الأميركي اليوم التعديلات التي أقرّها مجلس النواب أمس على مشروع موازنة العام 2014، وسط توقعات برفضها من الأغلبية الديمقراطية، مما سيؤدي إلى "إغلاق جزئي" للحكومة الفيدرالية بعد منتصف الليل تـُعلن بموجبه الوكالات الفدرالية عطلة غير مدفوعة الأجر لأكثر من 800 ألف موظف لتخفض عدد العاملين فيها إلى الحد الأدنى.
وقال السناتور الديموقراطي ريتشارد دوربن الأحد متحدثا لشبكة CBS الأميركية: "إذا تحقق حوار بناء بشأن مستقبل قانون إصلاح الرعاية الصحية فهذا سيذهب بالأمور قدما إلى الأمام؛ وأنا أؤيد هذا تماما. ولكن دعونا نجلس بشكل هادئ ومن كلا الحزبين، دون احتمال إغلاق الحكومة أو تعطيل الاقتصاد".

في المقابل، قال السناتور الجمهوري راند بول لشبكة CBS إن الرئيس أوباما والحزب الديموقراطي لا يرغبان في التوصل إلى حل وسط بشأن قانون الرعاية الصحية الذي يـُطلق عليه إسم "أوباما كير"، وأضاف: "نعتقد أن عليه أن يحضر إلى الكونغرس، وينبغي علينا أن نتفاوض في شأن كيفية إصلاح قانون أوباما كير أو جعله أقل سوءا مما هو عليه":

يذكر أن مجلس النواب أقر مشروع موازنة لمدة شهرين ونصف تعطي الكونغرس مهلة حتى 15 من ديسمبر/كانون الأول لمناقشة ميزانية لبقية العام المقبل، لكنه أضاف تعديلين على نص المشروع، أولهما يقضي بتأجيل دخول شق محوري من قانون إصلاح الضمان الصحي الذي وقعه الرئيس باراك أوباما لمدة سنة ليبدأ العمل به في العام 2015 بدل العام 2014، والثاني يقضي بإلغاء الضريبة على الأجهزة الطبية التي استحدثها هذا القانون.
واعتبر الديموقراطيون في مجلس الشيوخ هذين التعديلين بمثابة "استفزاز"، رافضين المس بما يقولون إنه أحد الإصلاحات الكبرى لولاية أوباما الأولى.
XS
SM
MD
LG