Accessibility links

logo-print

فيلي: نعمل مع الكونغرس لتعديل مشروع قانون تزويد العراق السلاح


علم الولايات المتحدة يرفرف فوق مبنى الكونغرس

علم الولايات المتحدة يرفرف فوق مبنى الكونغرس

مررت لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأميركي مشروع قانون طرحه عضوها ماك ثورنبيري يفرض شروطا لتخصيص مساعدات عسكرية أميركية للعراق بقيمة 715 مليون دولار من ميزانية الدفاع لعام 2016.

وأشار الموقع الرسمي للجنة إلى أن القرار ينص على تخصيص المبلغ المذكور للقوات المشاركة في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، على أن يذهب 25 في المئة منه مباشرة إلى قوات البيشمركة والقوات السنية.

واشترط القرار صرف الـ75 في المئة المتبقية بعد أن تقدم وزارتا الدفاع والخارجية ما يثبت التزام الحكومة العراقية بعملية المصالحة الوطنية، وفي حال فشلتا في إثبات ذلك، يذهب 60 في المئة من المبلغ المتبقي للقوات الكردية والسنية.

ويخصص مشروع القانون الخاص بميزانية الدفاع 600 مليون دولار لتدريب وتجهيز المعارضة السورية المعتدلة، ومبالغ أخرى لتعزيز الأمن على الحدود الأردنية وزيادة القدرات العسكرية للجيش هناك.

مراسلة "الحرة" في الكونغرس تشرح مشروع القرار المتعلق بالتسليح في العراق:

وكان مشروع القانون قد أثار جدلا واسعا في العراق إذ رأت قوى برلمانية، أصدرت بيانات استنكار، أن مشروع القرار ينتهك سيادة العراق ويغفل إرادة الشعب العراقي.

ورفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مشروع القانون، واعتبره مقدمة لمزيد من الانقسامات.

فيلي: نسعى لتعديل القرار

وفي تعقيب على مشروع القرار، قال السفير العراقي في واشنطن لقمان فيلي إن بلاده عازمة على العمل مع "الأعضاء الرئيسيين في الكونغرس الأميركي والإدارة الأميركية لتعديله.. وإيصال أولويات الحكومة العراقية وتعزيز الرؤى المشتركة".

واستغرب في بيان أن يأتي مشروع القرار في الوقت ذاته الذي تعمل فيه القوات العراقية مع قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، على تدريب وتسليح القوات من أبناء عشائر الانبار لتحرير مناطقهم من سيطرة مسلحي داعش.

وأضاف أن "تحريض مكونات الشعب على بعضها البعض، كما يفعل مشروع القرار هذا، لن يؤدي إلا الى إضعاف وحدتنا وفسح المجال لتنظيم داعش وغيره من المتطرفين للتغلغل بين صفوفنا".

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG