Accessibility links

logo-print

مؤتمر لشباب الأقليات ينادي بالإسراع في تحرير الموصل


جانب من المؤتمر

جانب من المؤتمر

عقد عدد من شباب الأقليات النازحين من محافظة نينوى مؤتمرا، الجمعة، في أربيل لعرض مشاكلهم والظروف التي يعانونها في رحلة النزوح.

وطالب المؤتمر المنعقد تحت عنوان "صرخة شباب نينوى المهجر" بالإسراع في عملية تحرير الموصل، وإعادة النازحين إلى منازلهم وقراهم وتوفير فرص العمل للشباب، وتمكينهم من مواصلة دراستهم.

وقالت الناشطة المدنية عذراء محمد عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر في حديث لمراسل "راديو سوا" في أربيل إن "المطلب الأساسي للشباب هو تحرير الموصل، والهدف من المؤتمر إيصال صوتنا لأكبر عدد".

واشتكى أعضاء المؤتمر من "مشاكل عديدة" يعاني منها النازحون وتدفع شباب الأقليات إلى الهجرة.

واعتبر مشاركون في المؤتمر أن "منظمات المجتمع المدني لم تستطع أن تقدم حلا لمشاكل الشباب".

وقال رئيس مجلس محافظة نينوى بشار الكيكي، من جانبه، إن الحكومة المحلية ستأخذ بعين الاعتبار توصيات ومخرجات هذا المؤتمر للاستعانة بها في تسيير مرحلة ما بعد طرد داعش.

وأضاف "توصيات المؤتمر ونتائجه ستكون بالنسبة لنا منطلقا أساسيا لعملية وضع الخطة الأساسية أو التنموية لمرحلة ما بعد داعش".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في أربيل بدر خان حسن:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG