Accessibility links

logo-print

القضاء الأعلى يعلق الأعمال التحضيرية لمؤتمر العدالة ردا على الشورى


مجلس القضاء الاعلى علق أعمال مؤتمر دعا إليه مرسي

مجلس القضاء الاعلى علق أعمال مؤتمر دعا إليه مرسي

أعلن مجلس القضاء الأعلى في مصر الأربعاء تعليق الأعمال التحضيرية لمؤتمر دعا إليه الرئيس محمد مرسي بهدف الاتفاق على تعديل قانون السلطة القضائية وتفادي مواجهة بين القضاة وأنصار التيارات الإسلامية الذين طرحوا اقتراحات من شأنها إقصاء آلاف القضاة عن مناصبهم.
وقال المجلس في بيان أصدره إنه اتخذ قراره إزاء "مؤتمر العدالة الثاني" ردا على قيام مجلس الشورى الثلاثاء بتحديد يوم 25 مايو/ أيار الحالي موعدا لاستئناف مناقشة تعديلات معروضة عليه لقانون السلطة القضائية.
وتقضي التعديلات بخفض سن تقاعد القضاة إلى 60 عاما بدلا من 70، مما يعني إنهاء خدمة أكثر من ثلاثة آلاف قاض، إذا أجيزت.
وقال البيان الذي صدر عقب جلسة طارئة لمجلس القضاء الأعلى إنه لن يعدل عن قراره هذا حتى "وضوح الرؤية في شأن ما هو معروض على مجلس الشورى"، مشيرا إلى أنه سيدرس "ما قد يرد إليه من بدائل للخروج من هذه الأزمة."
ويقول حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، إنهم يريدون "تطهير القضاء" من موالين للرئيس السابق حسني مبارك.
لكن معارضي جماعة الإخوان، يقولون إن الجماعة تريد إحلال قضاة ومحامين موالين لها محل من ستنهي التعديلات القانونية المقترحة خدمتهم.
وكانت جبهة الإنقاذ الوطني التي تقود المعارضة الليبرالية واليسارية قد هددت بتنظيم احتجاج واسع أمام مجلس الشورى، إذا بدأ في مناقشة تعديلات قانون السلطة القضائية في جلسة عامة.
XS
SM
MD
LG