Accessibility links

logo-print

مليون دولار لتطوير كوندوم يقي من الإيدز ولا يحول دون المتعة الجنسية


واقيات ذكرية (كوندم)

واقيات ذكرية (كوندم)

أعلنت مؤسسة بيل وميليندا غيتس الخيرية الأربعاء عن نهائيات مسابقة لاختراع واق ذكري (كوندوم) جديد يقي من الحمل والأمراض وفي الوقت نفسه لا يحول دون المتعة الجنسية.

وقد حاز كل من الفائزين الـ11 على مكافأة قدرها 100 ألف دولار عن أفكارهم. وكانت مؤسسة غيتس قد أعلنت في مارس/آذار الماضي عن المسابقة التي تقدم لها 812 شخصا بأفكارهم.

وقد يحصل الفائزون على نحو مليون دولار بعد أن يقوموا بالفعل بتطوير اختراعاتهم. وقال ستيفن باكشبوم المسؤول في مؤسسة غيتس لصحيفة نيويورك تايمز إن الفائزين تراوحوا بين مطورين سابقين للواقيات الذكرية في الهند إلى مهندسين كيميائيين إلى موظفين سابقين في مصانع للمكانس الكهربائية.

وتعتبر مؤسسة غيتس (التي أسسها الملياردير بيل غيتس المدير التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت) أن الواقيات الذكرية هي أفضل وسيلة للوقاية من انتشار فيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) إلا أن الكثير من الرجال لا يحبون استخدامه لأنه يقلل من المتعة.

يجدر الذكر أن الواقي الذكري لم يشهد تطويرا يذكر منذ اختراعه.

وهذا فيديو لمقابلة مع بيل غيتس حول المسابقة:

XS
SM
MD
LG