Accessibility links

شركة يابانية تختبر وجوها ثلاثية الأبعاد قد تساهم في عمليات التجميل


وجوه ثلاثية الأبعاد تمكنت الشركة اليابانية من ابتكارها

وجوه ثلاثية الأبعاد تمكنت الشركة اليابانية من ابتكارها

كشفت شركة يابانية عن تقدمها في اختبارات لصنع وجوه ثلاثية الأبعاد قد تساهم في عمليات التجميل.

وأفادت شركة " Real-f Co " بنجاحات أولية أحرزتها في تصميم وجوه اصطناعية من مادة السيليكون.

وتعلم خبراء الشركة إنتاج نسخ دقيقة لوجوه البشر. وقد تلقت الشركة عددا كبيرا من الطلبات الصادرة عن رجال الأعمال والسياسيين والنجوم التلفزيونية المعروفين ، ناهيك عن الناس البسطاء الذين تعرضوا للإصابة بجروح خطيرة شوهت وجوههم نتيجة حوادث المرور أوالتعامل مع حيوانات برية، أو الذين خسروا جزء من وجوههم جراء الإصابة بمرض خطير.

وسيكلف تصميم نسخة وجه جديد واحد لهؤلاء 300 ألف ين ياباني ، ما يعادل 2.4 ألف دولار أمريكي. ويضم سعر هذه الخدمة إنشاء مجسم للوجه يعيد خصوصيات الوجه الأصلي، مثل الأوعية الدموية البارزة، ومسامات الجلد، وتفاصيل دقيقة أخرى، وطباعة المجسم بواسطة الطابعة ثلاثية الأبعاد ، ما سيشكل فيما بعد أساسا لقناع(وجه) السيليكون.

وحسب قول رئيس الشركة فإن تكنولوجيا تصميم الوجوه الاصطناعية لديها مستقبل كبير في الجراحة التجميلية. وإنها تهدف إلى مساعدة الناس الذين هم بحاجة ماسة إليها. ويعمل خبراء الشركة الآن على اختراع مواد أخرى أكثر أمانا ستستخدم لدى تصميم وجه اصطناعي على أساس مجسم ثلاثي الأبعاد.

وقد اهتم بهذا المشروع خبراء البرمجة الكمبيوترية، وخاصة أولئك الذين يعملون على إعداد تكنولوجيات التعرف على الوجوه.

يذكر أن الجهات الطالبة لمنتجات هذه الشركة اليابانية هي وكالات الدعاية والشركات التي تتولى إقامة فعاليات ترفيهية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG