Accessibility links

logo-print

كلينتون: واشنطن تعتزم زيادة مساعدتها للمعارضة السورية


وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون

وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون

قالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الخميس إن الولايات المتحدة تعتزم زيادة مساعدتها للمعارضة السورية، دون أن توضح ما إذا كانت ستعترف بها.

وقالت كلينتون أثناء منتدى في واشنطن "سنقوم بشكل حذر، بالنظر في ما يمكننا زيادة فعله"، موضحة أن الولايات المتحدة تراجع باستمرار تقييم الوضع في سورية ومشيرة إلى أنها "واثقة من أن واشنطن ستقوم بالمزيد في الأسابيع القادمة".

وأضافت "لو تعلق الأمر بتحد مباشر بأفق واضح لكنا توصلنا إلى الخلاصة ذاتها ولكنا اتفقنا واتحدنا إزاء ما يتعين فعله بدقة وكيفية فعله".

وأشارت كلينتون إلى أنه "لوقت طويل ظلت المعارضة السورية عاجزة عن تقديم رؤية موحدة ومتناسقة عن مرحلة ما بعد (الرئيس السوري) بشار الأسد"، موضحة أن واشنطن "عملت بجهد على مساعدة المعارضة على الصمود".

وكان الرئيس الأميركي أعلن في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني في مؤتمر صحافي أن الولايات المتحدة ليست مستعدة للاعتراف بالمعارضة السورية بوصفها حكومة منفى.

وقالت كلينتون إن الوضع "يبقى بالغ الغموض ونحن نفعل ما بوسعنا لدعم المعارضة لكن أيضا جميع من يرغبون، داخل سورية وخصوصا المجالس المحلية، في استمرار المؤسسات الحكومية وتفادي انهيارها وتفككها".

وتقدم الولايات المتحدة منذ أشهر مساعدة إنسانية "غير قتالية" للمعارضة السورية رافضة رسميا أي تزويد للمعارضة بالسلاح.
XS
SM
MD
LG