Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض ينفي دفع فدية مقابل إطلاق إيران سراح أميركيين


جيسون رضايان أحد الأميركيين الأربعة الذين أفرجت عنهم طهران يناير الماضي

جيسون رضايان أحد الأميركيين الأربعة الذين أفرجت عنهم طهران يناير الماضي

جدد المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب الأربعاء مهاجمة المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون بسبب أنباء أفادت بأن الولايات المتحدة أرسلت بشكل سري 400 مليون دولار إلى إيران في كانون الثاني/يناير الماضي تزامنا مع إفراج طهران عن أربعة أميركيين كانوا يقبعون في سجون الجمهورية الإسلامية.

ونفت إدارة الرئيس باراك أوباما أن يكون إطلاق سراح الأميركيين تم بعد حصول إيران على مقابل.

وكتب ترامب في تغريدة الأربعاء معقبا على مقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال على موقعها الإلكتروني مساء الثلاثاء تناول الموضوع، "إن وزيرة خارجيتنا غير المؤهلة هيلاري كلينتون كانت من بدأ المحادثات لإعطاء إيران 400 مليون دولار نقدا. إنها فضيحة".

ونسبت الصحيفة في مقالها إلى مسؤولين أميركيين وأوروبيين فضلا عن موظفين في الكونغرس علموا بالعملية بعد إتمامها، قولهم إن واشنطن قدمت ذلك المبلغ إلى طهران نقدا وبعملة أجنبية لأن أي تعامل مع طهران بالدولار غير قانوني.

وذكرت وول ستريت جورنال أن الأموال كانت الدفعة الأولى من مجموع 1.7 مليار دولار ستسددها الإدارة الأميركية تعويضا عن صفقة سلاح فاشلة وقعت مع الشاه محمد رضا بهلوي قبل الثورة الإسلامية التي أطاحته في 1979.

وصرح المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي للصحيفة "مثلما وضحنا سابقا، فإن المحادثات بخصوص تسديد التعويضات كانت منفصلة تماما عن المفاوضات المتعلقة بعودة مواطنينا إلى بلدهم"، مشيرا إلى أن فريقين مختلفين كلفا بكل قضية على حدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG