Accessibility links

logo-print

كلينتون تدعو من جوبا لتسوية الخلافات مع الخرطوم


رئيس جنوب السودان سيلفا كير يرحب بالوزيرة هيلاري كلينتون

رئيس جنوب السودان سيلفا كير يرحب بالوزيرة هيلاري كلينتون

أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الجمعة في جوبا أن على دولتي جنوب السودان والسودان القبول بتسويات لحل المسائل العالقة بينهما.

وفي حديث لـ"راديو سوا" قال لام أكول رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان والتغيير الديموقراطي في جوبا، إن زيارة كلينتون إلى جنوب السودان، تعبّر عن مدى الصداقة التي تربط بين البلدين.

وأضاف "تعتبر دولة جنوب السودان من أصدقاء الحكومة الأميركية، وقد وقفت الإدارة الأميركية مع الحركة الشعبية أثناء الفترة الانتقالية وفيما يختص بتطبيق اتفاقية السلام الشامل، كما دعمت حكومة جنوب السودان بالأموال والتدريب، لذلك هذه الزيارة التي تأتي في إطار زيارة أميركا لعدد من أصدقائها في أفريقيا لابد أن تشمل جنوب السودان".

من جهته قال القيادي في الحركة الشعبية أقوك ماكور في تصريح لـقناة "الحرة" إن زيارة كلينتون هي الأولى من نوعها لمسؤول أميركي رفيع لدولة جنوب السودان، وإنها تهدف إلى دفع عملية السلام بين الجارين ليتوصلا إلى تسوية للخلافات بينهما واتفاق يؤدي إلى استقرار في القرن الإفريقي.

وفي معرض رده على قول كلينتون إن للسودان وجنوب السودان مصير مشترك، قال ماكور إن "إن للدولتين علاقات مشتركة تاريخيا وقد كانتا دولة واحدة، بالتالي يتطلب أن يكون هناك استقرار بينهما، بالرغم من الخلافات الكبيرة على الحدود الجنوبية".

وقال إن كلينتون وعدت حكومة جوبا بتقديم الدعم الاقتصادي ومساعدة اللاجئين الموجودين في مناطق بجنوب السودان بمبلغ قدره حوالي 15 مليون دولار.

وكانت الوزيرة كلينتون، التي تقوم بجولة في أفريقيا، قد وصلت الجمعة إلى عاصمة جنوب السودان جوبا في زيارة قصيرة بهدف دعوتها إلى تسوية خلافاتها مع الخرطوم.
XS
SM
MD
LG