Accessibility links

logo-print

هيلاري كلينتون محل انتقادات جديدة حول هجوم بنغازي


كلينتون خلال شهادتها حول هجوم بنغازي

كلينتون خلال شهادتها حول هجوم بنغازي

قال رئيس لجنة التحقيق في الهجوم الذي استهدف القنصلية الأميركية في بنغازي في 2012 النائب الجمهوري تري غاودي إن هناك "ثغرات هائلة" في رسائل البريد الإلكتروني التي قدمتها وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون إلى اللجنة عن الهجوم.

وأكد رئيس اللجنة وهو النائب الجمهوري تري غاودي أن اللجنة لم تحصل على توثيق لزيارة كلينتون إلى ليبيا بعد الهجوم، رغم أن هناك صورة شهيرة لها تظهر فيها تحمل هاتفا ذكيا.

ويستخدم الجمهوريون هذه الصورة دليلا على تهرب كلينتون من تقديم كامل البريد الإلكتروني قائلين إن من غير المعقول ألا تكون كلينتون قد استخدمت هاتفها الذكي الذي كان معها في الزيارة لارسال بريد إلكتروني عنها.

وأوضح غاودي في مجلس النواب "ليس لدينا رسائل بريد الكتروني من ذلك اليوم". وأضاف "هناك ثغرات هائلة".

وتتعرض هيلاري كلينتون لحملة واسعة من قبل الجمهوريين حول استخدامها حسابا خاصا للبريد الإلكتروني أثناء الفترة التي كانت فيها وزيرة للخارجية.

وكان الرئيس باراك أوباما قد عبر السبت عن دعم حذر لهيلاري كلينتون في إطار هذا الجدل الدائر.

وقال أوباما على محطة "سي بي اس نيوز" التلفزيونية إنه علم بالأمر فقط في الأسبوع المنصرم بعد نشر مقالة في صحيفة "نيويورك تايمز" تشير إلى أن هيلاري كلينتون استخدمت حصرا حسابا شخصيا لرسائلها الالكترونية شخصيا على خادم خاص مرتبط بمنزلها في ولاية نيويورك.

ويدقق الجمهوريون في تصرفات كلينتون بشأن هجوم بنغازي الذي قتل فيه السفير كريس ستيفن وثلاثة آخرون.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG