Accessibility links

logo-print

كلينتون تدافع عن موقفها من قضية الرسائل الإلكترونية


هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

دافعت المرشحة الديموقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء مجددا عن استخدامها بريدا إليكترونيا خاصا خلال توليها وزارة الخارجية، وهي القضية التي أبرزها خصومها الجمهوريون في معاركهم مع المرشحة التي تنافس رجل الأعمال دونالد ترامب على الوصول إلى البيت الأبيض.

وقالت كلينتون لدى ظهورها في منتدى نظمته شبكة أن بي سي إنها "لم ترسل أو تستقبل رسائل تتعلق بوثائق مصنفة سرية".

وأضافت المرشحة خلال المنتدى الذي خصص لمناقشة قضايا الأمن القومي وشارك فيه ترامب لكن بشكل منفرد، أنها تشعر بالندم على التصويت لصالح حرب العراق عام 2003 عندما كانت سناتور عن ولاية نيويورك.

لكنها أشارت إلى أن منافسها كان يؤيد أيضا تلك الحرب.

ودافعت عن تأييدها لحرب ليبيا التي أطاحت معمر القذافي، وقالت إنها لم تكن ترغب في رؤية حرب أهلية هناك.

وكانت أحدث استطلاعات الرأي التي أجرتها شبكة سي أن أن الأربعاء قد أظهرت تقدم ترامب على كلينتون بنقطتين، وذلك للمرة الأولى.

من جانبه قال المرشح الجمهوري دونالد ترامب إنه مهيأ تماما للسلطة بفضل خبرته في عالم الأعمال، مشددا على عزمه إحداث تحول في العلاقات مع روسيا التي تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة.

وأضاف ترامب "أعتقد أنني سأقيم علاقة جيدة جدا مع بوتين...كان زعيما، أكثر بكثير مما كان عليه رئيسنا"، مواصلا بذلك دفاعه عن الرئيس الروسي أكثر من السابق.

وعن رأيه في دخول الولايات المتحدة الحرب في العراق، أكد ترامب أنه كان ضد هذه الحرب تماما

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG