Accessibility links

التغير المناخي.. التوقيع على اتفاق باريس


صورة لتأثير التغير المناخي ملتقطة الشهر الماضي

صورة لتأثير التغير المناخي ملتقطة الشهر الماضي

افتتح الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في الأمم المتحدة الجمعة، عملية التوقيع على اتفاق باريس حول المناخ والتي تشمل رؤساء دول وحكومات و مسؤولين من 171 دولة في مقدمتها الولايات المتحدة والصين.

ويعزز توقيع اتفاق باريس الذي أبرم في كانون الأول/ديسمبر الماضي الآمال بتحرك سريع في مواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري.

ولتأكيد أهمية الموضوع بالنسبة لمستقبل الأجيال القادمة، حضر وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى المنصة وهو يحتضن إحدى حفيداته، ما دفع الحاضرين إلى التصفيق له بحرارة وهو يوقع الاتفاق.

ويشكل توقيع الاتفاق خطوة أولى نحو الزام الدول بتطبيق الوعود التي قطعتها في مجال وقف انبعاثات الغازات.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "إنها لحظة تاريخية، لم يوقع أبدا مثل هذا العدد الكبير من الدول اتفاقا دوليا في يوم واحد".

ودعا هولاند من على منصة الأمم المتحدة، العالم وخصوصا الاتحاد الأوروبي إلى ترجمة اتفاق باريس حول المناخ "أفعالا" لمواجهة الوضع الملح الذي لا يزال قائما.

وأضاف أن "الأشهر الماضية كانت الأكثر سخونة في السنوات الـ100الماضية"، ومؤكدا على ضرورة "التحرك بسرعة".

تحديث: 22:18 تغ

يشهد مقر الأمم المتحدة في نيويورك الجمعة التوقيع على اتفاق عالمي حول المناخ تزامنا مع اليوم العالمي للأرض، وبعد خمسة أشهر من مؤتمر باريس للمناخ.

ومقابل غياب الرئيس باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سيحضر إلى مقر الأمم المتحدة 60 رئيس دولة أو رئيس حكومة ضمنهم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي سيكون أول الموقعين على اتفاق إبطاء ارتفاع حرارة الأرض تتويجا لما تم التوصل إليه في مؤتمر باريس الأخير.

ومن المتوقع أن يبدأ سريان اتفاق الجمعة العام المقبل، إذ لن يكون تطبيقه ممكنا قبل مصادقة برلمانات 55 بلدا مسؤولا عن ما يمثل 55 في المائة من انبعاث الغازات الدفيئة.

ويعتبر عدد الموقعين على اتفاق المناخ قياسيا، فآخر عدد لافت من الموقعين سجل عام 1982 حين وقعت 119 دولة على اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

وقالت وزيرة البيئة والطاقة الفرنسية سيغولين روايال التي تترأس المؤتمر الـ 21 حول المناخ "لم يشهد أي اتفاق دولي على الإطلاق هذا العدد من التوقيعات في يوم واحد".

ويتزامن الاتفاق مع تسجيل أعلى ارتفاع في درجة الحرارة في الأرض منذ 137 عاما الشهر الماضي، وبعد أن تم تحطيم المعدل الأعلى للحرارة لمدة 11 شهرا متتاليا.

المصدر: و كالات

XS
SM
MD
LG