Accessibility links

logo-print

مواجهات بين القوات الأفغانية وطالبان في قندوز


قوات أفغانية في مدينة قندوز

قوات أفغانية في مدينة قندوز

أفاد مراسل قناة "الحرة" في أفغانستان بأن مقاتلي حركة طالبان صدوا هجوما مضادا للقوات الأفغانية في مدينة قندوز الاستراتيجية شمال البلاد، التي تحاول تلك القوات استعادة السيطرة عليها، فيما قللت واشنطن من أهمية المكاسب التي حققتها الحركة.

وقال المراسل إن مسلحي طالبان استعادوا السيطرة على السجن المركزي ومبنى قيادة الشرطة.

ونقل عن نائب حاكم قندوز حمد الله دانشي القول إن المواجهات بين الجانبين تدور عند أطراف مطار قندوز.

وأشار إلى أن الخطوط الأمامية لطالبان تتعرض لغارات مكثفة فيما تحدثت مصادر محلية عن مقتل قيادي بارز في الحركة يدعى الملا عبدالسلام جراء هذه الغارات.

في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بيتر كوك قيام طائرات أميركية بمهاجمة مواقع طالبان في قندوز صباح الثلاثاء، وتنفيذ عمليات للقضاء على التهديد الذي تمثله الحركة على المدينة والقوات الأفغانية وقوات التحالف في المنطقة.

وتعهد بالعمل مع الرئيس والحكومة الأفغانية والشركاء الدوليين لضمان أن تكون لدى القوات الأفغانية القدرات والتدريب اللازم للحفاظ على المكاسب التي حققها الأفغان والمجتمع الدولي على مدى 13 عاما مضت.

وأكد ثقة واشنطن في قدرة القوات الأفغانية على التغلب على طالبان في قندوز، مشيرا إلى أن ما حدث في المدينة "لا يعكس أي تقييم جديد لحركة طالبان حاليا، لكنه يبرز التحديات المستمرة التي تواجه الأفغان".

إدانة أميركية

وأدان البيت الأبيض، من جانبه، بشدة الهجمات التي شنتها حركة طالبان على المدينة، وأشاد بالقوات الأفغانية التي بدأت تستعيد بعض المباني والمواقع هناك.

وأشار المتحدث جوش إيرنست إلى أن الولايات المتحدة تقدم المشورة اللازمة للحكومة الأفغانية.

وكانت الحكومة الأفغانية قد أعلنت أن مقاتلي طالبان أحكموا سيطرتهم على مدينة قندوز الاثنين، وذلك للمرة الأولى التي تحقق فيها الحركة تقدما في مدينة كبيرة منذ انطلاق العملية العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة في أفغانستان عام 2001.

المصدر: "قناة "الحرة"/ وكالات

XS
SM
MD
LG