Accessibility links

logo-print

مقتل تونسي في اشتباكات بين سلفيين وقوات الأمن


مجموعة من السلفيين الذين هاجموا السفارة الأميركية في تونس - أرشيف

مجموعة من السلفيين الذين هاجموا السفارة الأميركية في تونس - أرشيف

أكدت وزارة الداخلية التونسية مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بجروح إثر إطلاق قوات الأمن النار لمواجهة مهاجمين حاولوا اقتحام مركز شرطة مدينة هرقلة وسط شرق تونس ليل الخميس.

وأوضح عضو في مكتب الاتصال والإعلام بالوزارة لموقع "راديو سوا" أن "حوالي 150 إسلاميا ممن يوصفون بالمتطرفين، حاولوا اقتحام مركز شرطة هرقلة ورشقوا رجال الأمن بالحجارة وتسببوا في "خسائر مادية كبيرة".

وأضاف أن "الشرطة حذرت شفويا المهاجمين قبل إطلاق الغازات المسيلة للدموع لتفريقهم لكن أمام إصرارهم، اضطرت قوات الأمن إلى استعمال الرصاص الحي فسقط قتيل وأربعة جرحى بين المهاجمين".

وقد هاجم إسلاميون "متطرفون" عدة مراكز شرطة في تونس منذ ثورة يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام زين العابدين بن علي، إذ تعرف تونس تكاثرا للمجموعات الإسلامية "المتطرفة" التي تسببت في الهجوم على السفارة الأميركية في سبتمبر/ أيلول 2012 واغتيال المعارض شكري بلعيد شهر فبراير/شباط الماضي.
XS
SM
MD
LG