Accessibility links

مغردون سعوديون يطالبون بالحزم مع العمالة الإثيوبية بعد مصرع شخصين في أعمال شغب


عناصر من الشرطة السعودية - أرشيف

عناصر من الشرطة السعودية - أرشيف

يواصل الآلاف من العمال الإفريقيين الانتقال إلى دور إيواء الأحد إثر أعمال شغب أسفرت عن مصرع شخصين في حي منفوحة جنوب العاصمة السعودية الرياض.

وقال شهود عيان إن الآلاف من الرجال والنساء والأطفال يحملون حاجتهم الشخصية ويتجمعون في الشارع الرئيسي في الحي، بانتظار حافلات وضعتها السلطات في تصرفهم لنقلهم إلى أماكن إيواء مخصصة لهم.

كما يستقل آخرون سيارات أجرة للانتقال إلى دور الإيواء في إحدى مناطق الرياض من أجل تسريع إجراءات سفرهم.

وفرضت قوات الشرطة طوقا خارجيا حول الحي في حين انتشرت قوات من "المهام الخاصة" وأخرى من الحرس الوطني داخل الشوارع.

مصرع شخصين في أعمال شغب جنوب الرياض (غرينيتش 11:26)

صرح مسؤول في الشرطة السعودية بأن شخصين أحدهما سعودي لقيا مصرعهما وأصيب العشرات في أعمال شغب وقعت في أحد الأحياء الشعبية في العاصمة الرياض.

ووقعت هذه الاشتباكات في حي منفوحة جنوب الرياض الذي يقطن فيه عدد كبير من العمالة الوافدة من القرن الأفريقي.


ونقلت الوكالة الرسمية عن الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض إن "شخصين أحدهما سعودي قتلا وأصيب 68 بجروح بينهم 28 سعوديا غادر 40 منهم المستشفى".

وأشار إلى "اعتقال 561 من المحرضين على الشغب ومجهولي الهوية".

وأضاف أن اعمال الشغب اندلعت لدى قيام مجهولين برمي "المواطنين والمقيمين بالحجارة وتهديدهم بالسلاح الأبيض مما نتج عنه إصابة عدد منهم وتضرر عدد كبير من المحلات التجارية والسيارات".

ونشر نشاطون مقطع فيديو لما قالوا إنه اعتداء من جانب مواطنيين إثيوبيين على سيارات الشرطة:


وهنا مقطع آخر:


وكانت السلطات الإثيوبية أعلنت أنها قررت إعادة مواطنيها المقيمين بشكل غير قانوني في السعودية إلى بلادهم.

وبدأت السعودية قبل أسبوع حملة ملاحقة للعمال الأجانب المخالفين لنظام الإقامة والعمل بعد انقضاء مهلة سبعة أشهر منحتها لهم لتسوية أوضاعهم أو مغادرة المملكة.

وقالت تقارير صحافية محلية إن أعدادا كبيرة من العمال الإثوبيين "خرجت طواعية" في الشوارع لتسليم أنفسها للسلطات الأمنية.


وتباينت التغريدات:



XS
SM
MD
LG