Accessibility links

مصادمات بين قوات الأمن ومحتجين وسط طهران


مظاهرة سابقة في طهران، أرشيف

مظاهرة سابقة في طهران، أرشيف

وقعت مصادمات بين الشرطة وأصحاب محال صيرفة غير مرخصة وسط العاصمة الإيرانية طهران الأربعاء، في وقت تراجع فيه الريال الإيراني بشكل حاد.

وانتشر مئات من عناصر شرطة مكافحة الشغب في حي فردوسي، وأمروا بإغلاق المتاجر المنتشرة في محاولة لوقف تدهور العملة التي هبطت قيمتها في اليومين الماضيين أمام الدولار الأميركي بنسبة 17 في المئة على الأقل.

وأفاد شهود بأن قوات الأمن تعرضت للرشق بالحجارة فيما كانت تلاحق محتجين، كما شوهدت أعمدة دخان تتصاعد في المنطقة حيث وقعت المصادمات.

وذكر شهود العيان إن سلطات الأمن احتجزت بعض الأشخاص خلال المصادمات. كما فرقت الشرطة تظاهرة في بازار طهران التاريخي.

وبدأت قيمة الريال الإيراني بالاستقرار بعد ظهر الأربعاء ليبلغ سعر صرف الدولار في تعاملات البورصة المحلية 34 ألف ريال.

وكانت العملة الإيرانية قد شهدت تراجعا كبيرا في اليومين الماضيين نتيجة انقطاع العملات الأجنبية والتضخم المتزايد بسبب العقوبات المصرفية والنفطية الغربية التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منذ 2010 للاشتباه بسعي إيران إلى امتلاك السلاح النووي.

وأقر الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء بأن العقوبات الدولية على بلاده قد نجحت في الحد من المبيعات الإيرانية، واصفا الوضع بأنه "معركة" وحرب اقتصادية.
XS
SM
MD
LG