Accessibility links

logo-print

اشتباكات بين متظاهرين والشرطة البحرينية في ذكرى دخول قوات درع الجزيرة


سيدة بحرينية تحمل العلم الوطني عليه شعارات مناهضة للحكومة

سيدة بحرينية تحمل العلم الوطني عليه شعارات مناهضة للحكومة

فرقت الشرطة البحرينية الخميس مظاهرات خرجت في شوارع القرى القريبة من العاصمة المنامة احتجاجا على استمرار نشر قوات درع الجزيرة التي دخلت المملكة قبل عامين.

وجاءت المظاهرات التي شارك فيها المئات تلبية لدعوة أطلقها "ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير" المناهض للحكومة، للمشاركة في "إضراب الكرامة" احتجاجا على الأوضاع في البلاد.

وذكر شهود عيان أن المتظاهرين أغلقوا الشوارع الرئيسية في بعض القرى بجذوع النخيل وحاويات القمامة وأضرموا النار في إطارات السيارات.
وردد المتظاهرون شعارات "بحرين حرة حرة درع الجزيرة برا" و"كلا كلا للمحتل السعودي"، في إشارة إلى قوات درع الجزيرة، و"يسقط حمد" في إشارة إلى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وأشار الشهود إلى أن الشرطة أطلقت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين رد بعضهم بإلقاء زجاجات المولوتوف والحجارة.

وذكرت وزارة الداخلية في تغريدة على حسابها على تويتر أن "عملا تخريبيا وقع على شارع البديع الذي يربط بين عدة قرى شيعية بالقرب من المنامة.
وتتزامن هذه التظاهرات مع الذكرى الثانية لدخول قوات درع الجزيرة إلى البحرين بعد شهر من انطلاق الاحتجاجات لمواجهة الاحتجاجات التي قادها الشيعة ضد الحكومة في 14 فبراير/شباط 2011.

السعودية تدعو إلى الحيطة والحذر

وفي تطور لافت، دعت السعودية مواطنيها إلى اتخاذ تدابير الحيطة والحذر في حال توجههم إلى البحرين. وقالت في تغريدة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:

وتشهد البحرين حركة احتجاجات تقودها الأغلبية الشيعية ضد حكم أسرة آل خليفة.

وفيما تطالب المعارضة السياسية بإصلاحات جذرية وبملكية دستورية مع حكومة منتخبة، تتخطى مطالب بعض المتظاهرين هذا السقف لتصل إلى حد المطالبة بـ"إسقاط النظام".
XS
SM
MD
LG