Accessibility links

logo-print
الصفحة الرئيسية

الجيش اللبناني يصد هجوما لداعش في عرسال ويقتل مسلحين


جنود لبنانيون في بلدة عرسال بعيد اشتباكات مع مسلحين - أرشيف

جنود لبنانيون في بلدة عرسال بعيد اشتباكات مع مسلحين - أرشيف

أحبط الجيش اللبناني في وقت متأخر الأحد محاولة تسلل لمسلحين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" عبر الحدود اللبنانية السورية المشتركة في جرود عرسال.

وقصف الجيش اللبناني "تحركات مشبوهة للمسلحين" بالمدفعية الثقيلة في البقاع الشمالي، حسب الوكالة الوطنية اللبنانية.

وأسفرت الاشتباكات بين الجيش والمسلحين عن مقتل اثنين من العناصر المسلحة وجرح خمسة آخرين، في كمين في جرود بلدة عرسال البقاعية.

بموازاة ذلك، أكدت قيادة الجيش اللبناني أن "قوة من الجيش رصدت في منطقة الحصن - عرسال، مجموعة إرهابية تحاول التسلل من الجرود باتجاه بعض المراكز العسكرية، فتصدّت لها وأوقعت في صفوفها قتيلين، فيما لاذ الباقون بالفرار".

وذكرت قيادة الجيش في بيان إنه تم تسليم الجثتين إلى المرجع المختص لإجراء اللازم.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن جثتي القتيلين تعودان لكل من محمد كنج وعلي مطاوع، وهما تابعان لتنظيم داعش ومنتميان إلى القائد الميداني أبو السوس في وادي ميرا.

على محور آخر، اشتبك حزب الله اللبناني مع مسلحين من داعش في جرود بلدة القاع الحدودية.

ودرات اشتباكات أيضا بين حزب الله ومجموعة من جبهة النصرة تضم 15 عنصرا انتقلت من الزبداني باتجاه بلدة الطفيل الحدودية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG