Accessibility links

logo-print

إسدال الستار على معركة أبل مع السلطات الأميركية


متجر آبل في نيويورك- أرشيف

متجر آبل في نيويورك- أرشيف

أعلنت وزارة العدل الأميركية نجاحها في اختراق هاتف منفذ هجوم سان برناردينو بولاية كاليفورنيا نهاية العام الماضي، وإنهاء نزاعها القانوني مع شركة أبل.

وحسمت الوزارة بذلك الجدل الذي استعر لأسابيع بينها وبين الشركة التي رفضت مساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) على فك شفرة الهاتف بسبب "مخاوف" بشأن الخصوصية.

وكانت الوزارة قد أعلنت مؤخرا توصلها لطرف ثالث بدلا من أبل لاختراق الهاتف.

وأعلن الادعاء العام الأميركي في بيان الاثنين إنهاء الدعوى القضائية التي رفعتها السلطات لإجبار أبل على مساعدة جهات التحقيق.

وأشار إلى أن الطرف الثالث تمكن من اختراق الهاتف "من دون المساس بأي معلومات موجودة في الهاتف".

وأثارت المواجهة بين أبل والسلطات غضب المدافعين عن الحريات المدنية، الذين يخشون من مراقبة الأفراد، لكن آخرين يتهمون أبل بعرقلة التحقيق في قضية قتل جماعي.

وتعارض الشركة تطبيق قانون "الأوامر القضائية القاهرة"، التي تجيز للقضاء إصدار أمر "ضروري أو ملائم" لمساعدة المحققين في حال وجود ظرف قاهر.

وكان سيد فاروق وزوجته قد أطلقا النار في احتفال أقيم أواخر العام الماضي بكاليفورنيا موديين بحياة 14 شخصا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG