Accessibility links

بدء خروج سكان داريا المحاصرة إلى مراكز إيواء


مخلفات القصف على داريا -أرشيف

مخلفات القصف على داريا -أرشيف

بدأ المقاتلون وعائلاتهم بالخروج من مدينة داريا المحاصرة منذ 2012 قرب دمشق، في إطار اتفاق مع الحكومة السورية يقضي بإخلاء المدينة، وفق ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

ونقلت الوكالة أن غالبية ركاب الحافلة الأولى هم من النساء والأطفال والمسنين، ورافقتهم سيارة أمنية وأخرى تابعة للهلال الأحمر السوري.

وصرّح مصدر عسكري سوري أن الدفعة الأولى ستتضمن "300 مقاتل مع عائلاتهم"، على أن تستكمل العملية السبت.

وتوصلت الحكومة السورية والفصائل المعارضة في داريا الخميس، وفق الإعلام الرسمي، إلى اتفاق يقضي بخروج 700 مقاتل إلى إدلب، بالإضافة إلى "4000 من الرجال والنساء مع عائلاتهم إلى مراكز إيواء" بدءا من الجمعة من المدينة، فضلا عن تسليم المقاتلين أسلحتهم.

وفي تصريح لوكالة رويترز، قال قائد عسكري لدي القوات النظامية إن "الجيش السوري سيدخل المدينة بعد أن يتركها المدنيون"، مضيفا أنه سيسمح لهم بالدخول بعد "إعادة تشييد البنية التحتية للمدينة".

وساءت الأوضاع بالمدينة التي عُرفت بمظاهراتها الاحتجاجية ضد النظام السوري منذ آذار/مارس 2011، لقيام الجيش السوري بحرق محاصيل القمح المحلي، بحسب وكالة رويترز.

وقال ناشط في مدينة داريا، في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية في بيروت، إن هناك "قهرا كبيرا بين السكان"، مصرحا أن الأمهات بالمدينة ذهبن الخميس إلى المقابر لتوديع أبنائهن.

المصدر: أ ف ب/رويترز

XS
SM
MD
LG